أخبار مانشستر سيتي وريال مدريد وباريس سان جيرمان: ”نبوءة نيفيل“ تضرب السيتزنز.. ونيمار يردّ على إهانة الألتراس – إرم نيوز‬‎

أخبار مانشستر سيتي وريال مدريد وباريس سان جيرمان: ”نبوءة نيفيل“ تضرب السيتزنز.. ونيمار يردّ على إهانة الألتراس

أخبار مانشستر سيتي وريال مدريد وباريس سان جيرمان: ”نبوءة نيفيل“ تضرب السيتزنز.. ونيمار يردّ على إهانة الألتراس

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

عادت المسابقات المحلية الأوروبية مرة أخرى بعد فترة توقف استمرت لمدة 12 يومًا بداعي الارتباطات الدولية، وكانت العودة مثيرة ومليئة بالأحداث المهمة في الدوريات الخمس الكبرى.

مفاجأة البريمييرليغ

البداية من الدوري الإنجليزي، الذي شهد مفاجأة مدوية بسقوط حامل اللقب مانشستر سيتي أمام نورويتش سيتي 2-3، ليفقد السيتزنز النقطة الخامسة هذا الموسم، بعد التعادل أمام توتنهام 2-2.

ويبدو أن نبوءة جاري نيفيل، نجم مانشستر يونايتد السابق والمحلل الحالي، يمكن أن تتحقق بالنسبة لمانشستر سيتي، في ظل النقص الدفاعي الذي تعاني منه كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

وقال جاري نيفيل إن إصابة الفرنسي إيمريك لابورت من شأنها أن تمنح ليفربول فرصة ذهبية للفوز بلقب البريمييرليغ بعد غياب استمر منذ عام 1990.

وأشار نيفيل، في تصريحات أبرزتها صحيفة ”ديلي إكسبريس“ البريطانية إلى أن غوارديولا يعتمد بشدة على لابورت في خط دفاع الفريق، وسيكون غيابه ضربة موجعة يمكن أن تؤدي إلى تحول كبير في صالح ليفربول خلال سباق اللقب.

وأكد نيفيل أن خط دفاع السيتي أصبح يعاني من نقص الصفوف، بعد رحيل القائد السابق كومباني إلى أندرلخت البلجيكي مطلع الموسم الجاري، إضافة إلى إصابة لابورت، وعدم دعم دفاع السيتيزنز بصفقات مميزة مثل هاري ماغواير، الذي انتقل إلى الجار مانشستر يونايتد من ليستر سيتي، مقابل 96.5 مليون دولار، ليصبح المدافع الأغلى في العالم.

وتوقع نيفيل أن يدفع مانشستر سيتي ثمنًا غاليًا لخسارة لابورت نتيجة الإصابة وعدم دعم خط الدفاع في الميركاتو الصيفي، وسوف يكون هذا النقص مصدر قلق كبير لحامل اللقب، وهو ما حدث بالفعل في هزيمة نورويتش اليوم.

وقلب ليفربول الطاولة على ضيفه نيوكاسل يونايتد في ملعب أنفيلد، وحقق الانتصار الخامس على التوالي، لينفرد بصدارة البريمييرليغ بفارق 5 نقاط عن السيتي أقرب منافسيه.

ويعود الفضل في انتصار الريدز إلى نجميه السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح، بعد أن تقدّم نيوكاسل بهدف مبكر للاعبه الهولندي ويترو فيليمز.

وتألق تامي أبراهام قاد تشيلسي لسحق وولفر هامبتون 5-2، بعد أن سجل ثلاثية تصدر بها ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي مناصفة مع الأرجنتيني سيرجيو أغويرو نجم السيتي، وتغلب مانشستر يونايتد على لعنة الإصابات التي أبعت 6 لاعبين عن مباراة ليستر سيتي، وانتصر على الثعالب بهدف نظيف، في حين لم يجد توتنهام صعوبة في سحق كريستال بالاس برباعية نظيفة.

الرائع نيمار

ورد البرازيلي نيمار على صافرات الاستهجان التي استقبلته في ملعب الصداقة بباريس، وقاد باريس سان جيرمان لفوز ثمين على ستراسبورغ بهدف نظيف.

وأحرز نيمار هدف المباراة الوحيد في الوقت بدل الضائع، بعد مقصية رائعة سكنت المرمى.

وكانت رابطة ألتراس باريس سان جيرمان قد نفّذت تهديدها ضد نيمار، عبر معاملته بشكل سيء.

ومنذ إعلان اسمه في الملعب، واجهت الجماهير اللاعب بصافرات الاستهجان والشتائم وكلما لمس الكرة في إشارة لرفضها سلوكه وإهانته فريقها، كما جاء في بيان أصدرته سابقًا.

كما رفعت الجماهير لافتة قاسية ضد اللاعب، قائلين فيها: ”والد نيمار اذهب وبيع ابنك الآن في Vila Mimos، والتي تعد أكبر منطقة للدعارة في ريو دي جانيرو بالبرازيل“.

ريال مدريد يعود

عاد ريال مدريد إلى طريق الانتصارات، بعد تغلبه 3/2 على ضيفه ليفانتي، في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني، السبت، على ملعب سانتياغو برنابيو.

وقدّم ريال مدريد مستوًى جيدًا جدًا في الشوط الأول، وسجل فيه 3 أهداف بتوقيع كريم بنزيما (هدفين)، وكاسيميرو.

وجاء الهدف الأول لبنزيما في الدقيقة 25 بضربة رأسية، مستغلًا كرة عرضية متقنة من داني كارفاخال.

سجل بنزيما الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 31، بتسديدة من داخل المنطقة، بمساعدة جيمس رودريغيز.

ووقع البرازيلي كاسيميرو الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة 40، بعد كرة عرضية من فينيسيوس جونيور.

وأجرى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد تبديلين في الدقيقة 61، بإشراك إدين هازارد وإيدير ميليتاو، وأخرج كاسيميرو وسيرجيو راموس.

لكن تبديلات ريال مدريد لم تأت أكلها، في حين سجل ليفانتي الهدف الثاني بتوقيع غونزالو ميليرو ليضيف مزيدًا من الإثارة إلى ما تبقى من المباراة.

ورفع الفوز رصيد ريال مدريد إلى 8 نقاط في المركز الثاني، بفارق نقطة عن أتلتيكو مدريد المتصدر، والذي سقط بثنائية نظيفة أمام ريال سوسيداد، في حين تجمد رصيد ليفانتي عند 6 نقاط في المركز الخامس (مؤقتًا).

ويسافر ريال مدريد لمواجهة باريس سان جيرمان في الجولة الأولى من المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا، يوم الأربعاء.

نقطة يوفنتوس

سيتحسر فيورنتينا على الفرص الضائعة بعدما فرض التعادل بدون أهداف على يوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم في فلورنسا، اليوم السبت، ليضع حدًا لبداية حامل اللقب المثالية للموسم الجديد.

ودخل يوفنتوس المباراة التي أقيمت على استاد أرتيميو فرانكي بعد فوزه بأول مباراتين، وكان مرشحًا بقوة للانتصار أمام فيورنتينا الذي لا يملك أي نقاط، ولم يفز في 16 مباراة متتالية بالدوري.

وتألق فرانك ريبيري في مباراته الأولى بالتشكيلة الأساسية مع فيورنتينا الذي صنع الفرص الأخطر، لكن افتقار فريق المدرب فينشنزو مونتيلا للمسة الأخيرة ساعد يوفنتوس على انتزاع نقطة التعادل.

وبهذا التعادل امتدت مسيرة فيورنتينا الخالية من الانتصارات في الدوري الإيطالي إلى 17 مباراة، وهي الفترة الأسوأ له في المسابقة منذ موسم 1970-1971.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com