المنتخبات الآسيوية الصغيرة تأمل في بداية موفقة لمشوار التأهل لكأس العالم 2022

المنتخبات الآسيوية الصغيرة تأمل في بداية موفقة لمشوار التأهل لكأس العالم 2022

المصدر: رويترز

ستسعى منتخبات آسيوية صغيرة لترك بصمة أمام منافسين أكثر قوة وخبرة، يوم الخميس، عندما ينطلق الدور الثاني من التصفيات القارية المؤهلة لكأس العالم 2022 لكرة القدم في 16 مدينة.

ولن تبدأ المنتخبات الأعلى تصنيفًا في كل مجموعة من المجموعات الثماني ومن بينها وجوه مألوفة في كأس العالم مثل كوريا الجنوبية واليابان وأستراليا وإيران، مشوارها حتى يوم الثلاثاء المقبل، وبالتالي ستحصل المنتخبات الصغيرة على فرصة لترك انطباع طيب.

وأوزبكستان من بين المنتخبات التي تأمل في التأهل للنهائيات في قطر بقيادة هيكتور كوبر مدرب مصر السابق.

ويستهل المنتخب القادم من آسيا الوسطى والذي كان قاب قوسين أو أدنى من التأهل لنسخة 2006 في ألمانيا مشواره في فلسطين، ويعتقد المدرب الأرجنتيني أن البداية المظفرة ستمنح فريقه دفعة.

وقال كوبر لموقع الاتحاد الآسيوي على الإنترنت: ”من المهم دائمًا أن تبدأ المشوار بالحصول على ثلاث نقاط؛ لأن النتيجة الجيدة تمهد للانتصارات التالية، لاعبو منتخب فلسطين يمتازون بالقوة الكبيرة والاندفاع، وسيحاولون الاستفادة من أفضلية اللعب أمام جماهيرهم، كذلك اللعب على عشب صناعي يكون صعبًا دائمًا للاعبين غير المعتادين عليه، ولكننا سنحاول القيام بكل شيء ممكن من أجل تحقيق نتيجة جيدة“.

وسيضمن أصحاب المركز الأول في كل مجموعة التقدم للدور التالي من التصفيات الآسيوية، كما سيتأهل أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني عبر المجموعات الثماني.

وسيتم تقسيم المنتخبات الـ 12 بعدها على مجموعتين، تتألف الواحدة من ستة منتخبات. وسيتأهل أول منتخبين للنهائيات.

وتضم مجموعة أوزبكستان منتخب السعودية المتأهل لكأس العالم خمس مرات، إضافة إلى فلسطين واليمن وسنغافورة، وبالتالي سيواجه كوبر تحديًا كبيرًا في محاولة بلوغ الدور التالي.

وقال كوبر: ”لا يوجد أي فريق يمكن الاستهانة به في هذه المجموعة، منتخب السعودية يبدو المنافس الرئيسي من أجل الفوز بصدارة المجموعة“.

ولن تكون مهمة منتخبات آسيا الكبيرة سهلة.

وتملك كوريا الجنوبية سجلًا رائعًا في التأهل عن القارة الآسيوية، وتأمل في الظهور للمرة العاشرة على التوالي في كأس العالم، و11 إجمالًا، بينما تشكل اليابان قوة كبيرة، حيث شاركت في كل نسخة لكأس العالم منذ 1998.

وأستراليا أيضًا واحدة من القوى البارزة في المنطقة، وشاركت في كل بطولة لكأس العالم منذ تأهلها لثاني مرة في تاريخها في ألمانيا 2006.

وتأمل إيران من جانبها في التأهل للنهائيات للمرة الثالثة على التوالي والخامسة إجمالًا.

والإمارات مرشحة للتقدم عن المجموعة السابعة التي تضم أيضًا تايلاند وفيتنام وإندونيسيا وماليزيا.

والصين مرشحة للتقدم عن المجموعة الأولى التي تضم سوريا والفلبين وجوام والمالديف.

وسيشكل الأردن أكبر تهديد لأستراليا في المجموعة الثانية التي تضم أيضًا تايوان ونيبال والكويت.

وستكون المواجهة بين إيران والعراق أبرز لقاءات المجموعة الثالثة التي تضم أيضًا هونج كونج والبحرين وكمبوديا.

وتلعب قطر مستضيفة كأس العالم 2022 في التصفيات المؤهلة أيضًا لكأس آسيا 2023 في الصين، ضمن المجموعة الخامسة التي تضم بنجلادش والهند وعمان وأفغانستان.

وتستهل اليابان مشوارها أمام ميانمار، الأسبوع المقبل، في المجموعة السادسة التي تضم أيضًا قرغيزستان وطاجيكستان ومنغوليا.

وستواجه كوريا الجنوبية جارتها كوريا الشمالية في المجموعة الثامنة، التي تضم تركمانستان ولبنان وسريلانكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com