صحيفة تكشف عن إصابة خطيرة تهدد استمرار نيمار في الملاعب

صحيفة تكشف عن إصابة خطيرة تهدد استمرار نيمار في الملاعب

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”le parisien“ الفرنسية أن النجم البرازيلي نيمار داسيلفا مهدد بالإصابة في مشط قدمه اليمنى، التي أصيب فيها مرتين سابقًا وأبعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

وتعرض النجم البرازيلي للإصابة في العظمة الخامسة لمشط قدمه اليمنى في شباط / فبراير 2018 قبل مواجهة ريال مدريد في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، وفي كانون الثاني/يناير 2019، وقبل مواجهة مانشستر يونايتد في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

اللاعب البرازيلي ارتبط بريال مدريد وبرشلونة على مدار سوق الانتقالات الصيفية الجارية، ولكن خلال الـ48 ساعة الأخيرة، يبدو أن عودته للبلوغرانا هي الأقرب.

وبحسب أطباء سابقين للفريق الفرنسي، فإن القدم اليمنى للنجم البرازيلي هشة وتهدده الإصابة في نفس المكان السابق في أي وقت.

وبحسب الصحيفة، فالعملية الجراحية الأولى التي قام بها أطباء المنتخب البرازيلي كانت بهدف ضمان مشاركة اللاعب في كأس العالم روسيا 2018 لكنها تمت بطريقة غير جيدة أثارت شكوك الأطباء في الفريق الفرنسي.

ويثير الأطباء السابقون في الفريق الباريسي، والذين عالجوا نيمار السنة الماضية، الشكوك بشأن مستقبله، حيث قالت الصحيفة الفرنسية إنهم يؤكدون إمكانية إصابته مجددًا في نفس المكان في حال لعبه على المستوى العالي.

ومن شأن مخاوف الأطباء أن تؤثر على مشاركة اللاعب في اللقاءات الكبيرة وتثير الشكوك في عملية انتقاله المحتملة من باريس سان جيرمان.

وأوضحت الصحيفة أن الجهاز الطبي لفريق باريس سان جيرمان، استشار الطبيب السابق في النادي الباريسي، إيريك رولاند، بشأن عملية تعافي نيمار، خاصة أن الإصابة أصبحت متكررة للاعب البرازيلي.

وأشارت إلى أن الطبيب الشهير أخبر الجهار الطبي للفريق الباريسي أن قدم نيمار رقيقة للغاية، وسيكون دائمًا معرضًا للإصابة ذاتها، وتحديدًا في مشط القدم الخامس.

ويعد إيريك رولاند أحد أشهر الأطباء في العالم، حيث إنه من قام بعلاج الإصابة الخطيرة التي عانى منها لسنوات الظاهرة البرازيلية رونالدو، وتحديدًا في عام 2008.