الفوز بكأس العالم ليس عاملا مهما للكرة الذهبية

الفوز بكأس العالم ليس عاملا مهما للكرة الذهبية

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

تعرض البرتغالي كريستيانو رونالدو لحملة كبيرة من طرف منافسيه بدعوى عدم تألقه في نهائيات كأس العالم 2014 مما يجعله لا يستحق الفوز بالكرة الذهبية، رغم ما قدمه الموسم الحالي من إنجازات فردية وجماعية رفقة ريال مدريد أبرزها تتويجه بجميع جوائز الهدافين محلياً وقارياً وعالمياً وفوز فريقه ريال مدريد بأربعة ألقاب.

وأحدثت الكرة الذهبية في 1956 من طرف مجلة ”فرانس فوتبول“ وكانت تمنح لأفضل لاعب أوروبي وانتقلت سنة 1995 لأفضل لاعب يلعب في أوروبا قبل أن تتحول لأفضل لاعب في العالم في 2007، ومن ثم تتحد مع جائزة أفضل لاعب في العالم التي كان يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم في 2010.

وبالنظر لتاريخها فقد تزامنت 14 مرة مع نهائيات كأس العام، وفقط 6 لاعبين توجوا باللقب فازوا بالجائزة وهم الإنكليزي بوبي شارلتون في 1966 والإيطاليان باولو روسي في 1982 وفابيو كانافارو في 2006 والألماني لوثر ماتيوس في 1990 والبرازيلي رونالدو في 2002 والفرنسي زين الدين زيدان في 1998.

وخارج اللاعبين الإيطاليين فالأربعة الآخرين لم يشكل فوزهم باللقب أية مفاجأة، بينما اعتبر فوز باولو روسي في 1982 مفاجأة كبيرة رغم تتويجه هدافاً لكأس العالم، وفوز كانافارو كان مفاجأة لكنه استفاد من اعتزال الفرنسي زين الدين زيدان وقضية طرده من نهائي المونديال بعد النطحة الشهيرة، وعدم وجود منافس قوي داخل المنتخب الإيطالي نفسه حيث كان هو العميد الذي حمل كأس العالم.

التألق في كأس العالم لم يشكل في السابق عاملاً مهماً في الفوز بالكرة الذهبية وآخر النماذج هو الأرجنتيني ليونيل ميسي المتوج في 2010 رغم تقديمه عرضاً سيئاً في مونديال جنوب إفريقيا 2010، بينما توج الإنكليزي كيفن كيغان في 1978 رغم عدم مشاركة منتخب بلاده في مونديال الأرجنتين في نفس السنة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com