بعد صعود المنتخب الأمريكي لنهائي كأس العالم للسيدات.. اشتعال الخلاف بشأن تفاوت الأجور مع الرجال

بعد صعود المنتخب الأمريكي لنهائي كأس العالم للسيدات.. اشتعال الخلاف بشأن تفاوت الأجور مع الرجال

المصدر: رويترز

بينما يستعد المنتخب الأمريكي لخوض نهائي كأس العالم لكرة القدم للسيدات طفت على السطح مجددًا أزمة عدم المساواة في الأجور اليوم الأربعاء حيث طلبت جماعة تدافع عن حقوق المرأة إجابات من كارلوس كورديرو رئيس الاتحاد الأمريكي للعبة.

واشتعل خلاف بين لاعبات المنتخب الأمريكي واتحاد اللعبة في البلاد بشأن التفاوت في الأجور مع الرجال خلال البطولة التي استمرت شهرًا وسيُسدل عنها الستار يوم الأحد المقبل في ليون.

وفي مارس/ آذار الماضي أقامت عدد من لاعبات المنتخب الأمريكي للسيدات دعوى قضائية ضد الاتحاد الأمريكي لكرة القدم طالبن فيها بالحصول على أجور وظروف تدريب مساوية للرجال.

وذكرت مجموعة اللاعبات اللائي أقمن الدعوى ومنهن ميجان رابينو وكارلي لويد واليكس مورجان أنهن يحصلن على أجور أقل باستمرار من نظرائهن الرجال رغم أن فريق السيدات يتفوق في نتائجه على فريق الرجال.

وطفت القضية على السطح مجددًا بعدما بعث التكتل النسائي الديمقراطي رسالة إلى كورديرو عبرن فيها عن ”قلقهن العميق إزاء عدم المساواة في الأجور والدعاية والاستثمار في المنتخب الوطني للسيدات في الولايات المتحدة“.

وأضافت الرسالة أن ”التكتل يطلب أيضًا إجابات من الاتحاد الأمريكي لكرة القدم بشأن مقترحاته لرفع هذا الظلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com