حقائق عن ”الفيل“ الأفضل في أفريقيا

حقائق عن ”الفيل“ الأفضل في أفريقيا

فيما يلي حقائق عن يايا توري لاعب وسط ساحل العاج الذي اختير كأفضل لاعب أفريقي لكرة القدم للعام الرابع على التوالي وهو رقم قياسي..

ولد في 13 مايو أيار 1983 في بواكي بساحل العاج.

بداية المشوار:

توريه من خريجي أكاديمية الناشئين في أسيك أبيدجان التي قدمت أكثر من 20 لاعبا سافروا للعب في أندية بأوروبا.

سار توريه على خطى شقيقه الأكبر كولو توري الذي يلعب الآن في ليفربول.

حين كان عمره 18 عاما انتقل توريه إلى بيفرين في بلجيكا وهو ناد تحول بعدها إلى قبلة للاعبي ساحل العاج الذي استخدموه كموطيء قدم لدخول كرة القدم الأوروبية.

مضى الفيل الإيفواري ليلعب في خمسة أندية بخمس بلدان مختلفة بعد رحيله عن بيفرين.

ولعب في ميتالورج دونيتسك بأوكرانيا وخضع للاختبار في أرسنال قبل انتقاله في صفقة كبيرة إلى أولمبياكوس اليوناني في 2005.

وحصل موناكو الفرنسي على خدماته بعد موسم واحد في أثينا معززا بعروضه الرائعة في كأس العالم 2006.

ودفع برشلونة تسعة ملايين يورو (10.61 مليون دولار) للحصول على توري في 2007 لكنه وبعد موسم أول ناجح فقد مكانة في التشكيلة وعبر مرارا عن رغبته في الرحيل.

دفع مانشستر سيتي مبلغا يعتقد أنه 24 مليون جنيه استرليني (36.21 مليون دولار) لضمه في 2010.

رغم تأثر توري بالإصابات فإنه قاد سيتي للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد فوز مثير على كوينز بارك رينجرز في الجولة الأخيرة عام 2012.

أحرز توريه 20 هدفا الموسم الماضي ليقود سيتي لاستعادة لقب الدوري.

توج بجائزة أفضل لاعب أفريقي بين 2011 و2014.

مسيرته الدولية:

خاض توريه مباراته الأولى مع ساحل العاج في تصفيات كأس العالم في ضيافة مصر في 2004 وكانت تلك الأولى أكثر من 70 مباراة دولية له.

خاض ثلاث نهائيات لكأس العالم ووصل مع ساحل العاج خمس مرات متتالية للمباراة النهائيات في كأس الأمم الافريقية بدأت منذ 2006.

كان قائدا لساحل العاج في اثنتين من مباريات الفريق الثلاث بكأس العالم 2014 حين فشلت بصعوبة في التأهل للدور الثاني

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة