الفيفا يواجه انتقادات من جماهير بسبب توزيع المقاعد في مباريات كأس العالم للسيدات

الفيفا يواجه انتقادات من جماهير بسبب توزيع المقاعد في مباريات كأس العالم للسيدات

المصدر: رويترز

يواجه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) انتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي من جماهير اشترت بضع تذاكر لحضور مباريات كأس العالم للسيدات الشهر المقبل في فرنسا ليكتشفوا بعدها أن مقاعدهم لا تقع متجاورة.

وسُمح للمشجعين الذين سيحضرون النهائيات التي ستقام في الفترة من السابع من يونيو/ حزيران وحتى السابع من يوليو/ تموز المقبلين بتحميل وطباعة التذاكر من على الإنترنت يوم الاثنين الماضي، واشتكى مجموعة من الآباء من أن مقاعدهم حددت بطريقة لا تسمح لهم بالجلوس إلى جوار أطفالهم.

وأصدر القائمون على تنظيم البطولة بيانًا في البداية ذكروا فيه أنه ليس بوسعهم تغيير مواقع المقاعد باستثناء تلك الخاصة بالآباء مع أطفالهم تحت 18 عامًا الذين لم تقع مقاعدهم بجوارهم.

وفي بيان تلى ذلك، قال منظمون، إن أقل من واحد في المئة من الجماهير التي اشترت التذاكر الخاصة بالدورين قبل النهائي والنهائي واجهوا مشكلات في أماكن المقاعد.

وقال منظمون في بيان على تويتر: ”التغريدات السابقة التي تخض تحديد مقاعد التذاكر الخاصة بكأس العالم للسيدات نشرت دون فهم كامل للموقف ونعتذر عن ذلك.

”هذه المشكلة واجهها أقل من واحد في المئة من الجماهير التي طلبت تذاكر لحضور مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي. يبدو الفيفا واللجنة المنظمة على ثقة من أن المشكلات ستحل وسيكون بوسع الجماهير الاستمتاع بالمباريات كما يتخيلون“.

لكن هذه التأكيدات لم ترح الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي رجحت أن المشكلة أكثر انتشارًا وطالبت المنظمين بحلها.

واشتكى غاريث جيمس، وهو أحد مستخدمي تويتر، من أنه يجب عليه أن يجلس بعيدًا عن ابنتيه وأنه لن يحضر المباراة إذا لم تتم إعادة تحديد مواقع المقاعد.

وقال مشجع يدعى مايك سوانسون، إنه ذهل من أن الأفراد الخمسة لعائلته والتي تشمل ثلاثة أطفال سينتشرون عبر ثلاثة صفوف مختلفة.

وأصدر الفيفا بيانًا في وقت لاحق، أمس الثلاثاء، قال فيه إنه لا يزال يعمل على إيجاد حل للمشكلة.

وأضاف في بيان: ”الفيفا واللجنة المحلية المنظمة.. يقومان بكل ما في وسعهما لضمان أن أفراد كل عائلة سيجلسون بجوار بعضهم في كل مباراة“.

وستقام مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي لكأس العالم في ليون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com