ستيفاني فرابار تدخل تاريخ الدوري الفرنسي كأول حكمة تقود مباراة بالدرجة الأولى

ستيفاني فرابار تدخل تاريخ الدوري الفرنسي كأول حكمة تقود مباراة بالدرجة الأولى

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

دخلت ستيفاني فرابار تاريخ الدوري الفرنسي كأول امرأة تقود لقاء للكبار، وكان لقاء أميان وستراسبورغ في إطار مباريات الجولة الـ34 من البطولة، وانتهى بالتعادل السلبي.

وتبلغ ستيفاني فرابرت 35 عامًا، وسبق أن قادت لقاءات في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، لكنها بدأت كحكمة مساعدة حتى 2007 ثم تحولت لحكمة وسط لتقود عدة لقاءات مهمة لدى النساء حيث أصبحت حكمة دولية.

وبدأت ستيفاني قيادة لقاءات الدرجة الثانية في 2014 وأصبحت أول حكمة في فرنسا تقود لقاءات للرجال للمحترفين، حيث قادت 14 لقاء وزعت خلالها 64 بطاقة صفراء و5 بطاقات حمراء.

وقادت الحكمة الفرنسية عدة لقاءات مهمة لدى السيدات، حيث شاركت في مونديال 2015 وقادت نهائي مونديال تحت 20 عامًا للسيدات.

وتستعد ستيفاني لقيادة مونديال 2019 الذي يقام في فرنسا لكونها تعتبر من أفضل الحكام النساء في أوروبا.

وتمت معاملتها في اللقاء من قبل اللاعبين بشكل جيد وسهلوا مأموريتها، رغم كون اللقاء كان مهمًا ويهم صراع البقاء، حيث يحتل أميان المركز الـ16 حاليًا بعد التعادل وكان في المركز الـ17.

وقالت ستيفاني بعد اللقاء: ”أشعر بالفخر، برهنت خلال اللقاء أنني أملك المؤهلات والقدرة لأكون هنا. إنها المرة الأولى بالنسبة لي“.

وقال تيري لوري، مدرب ستراسبورغ، بعد اللقاء: ”لم يكن لدي أي شك قبل اللقاء حول كون السيدة فرابار ستقوم بتحكيمه ولم يتغير رأيي بعد اللقاء، من الجيد أنها تمكنت من الوصول لأعلى مستوى“.

وقال كريستوف بيليسير، مدرب أميان: ”رأيت أنها قامت بعملها، قدمت مردودًا صحيحًا دون أخطاء، وفي كل الأحوال حين لا نتحدث عن التحكيم فلكونه كان جيدًا، هنيئًا لها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com