مؤتمر دبي الرياضي يستعرض نجاح كرة القدم الألمانية

مؤتمر دبي الرياضي يستعرض نجاح كرة القدم الألمانية

أعلنت اللجنة المنظمة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي الأربعاء، أن المؤتمر المقرر انطلاقه الأحد المقبل، سيسلط الضوء على التجربة الألمانية في كرة القدم.

وقال منظمون للحدث إن جلسات المؤتمر التي تستمر ليومين بحضور نخبة من خبراء الرياضة ونجوم كرة القدم في العالم ”ستتناول أسباب تطور كرة القدم في ألمانيا التي حققت قفزات كبيرة في السنوات الماضية على مستوى الأندية والمنتخب أسفرت عن حصول المنتخب على بطولة كأس العالم الأخيرة بالبرازيل. فيما توج بايرن ميونخ بلقب بطولة كأس العالم للأندية في العام الماضي“.

ويستضيف المؤتمر الذي يقام تحت شعار ”نحو كرة قدم ذكية“ مجموعة من الخبراء والشخصيات الألمانية المؤثرة في مسيرة كرة القدم بمختلف الفئات من لاعبين وإداريين وأطباء ليتحدثوا عن ”وصفة النجاح للكرة الألمانية من كل الجوانب“.

وتضم قائمة المتحدثين رينر كوش نائب رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم الذي يستعرض تجربته في الإدارة بعد أن عمل لأكثر من 40 عاما في خدمة كرة القدم في بلاده وتقلد عدة مناصب مهمة من بينها نائب رئيس الاتحاد الألماني للحقوق المعتمدة، ومنذ العام الماضي يحتل رينر منصب نائب رئيس الاتحاد الكرة الألماني للهواة وشؤون المناطق.

ويتحدث الطبيب كارل هنريك ديتمار مدير الإدارة الطبية بفريق باير ليفركوزن خلال المؤتمر عن أهمية الجانب الصحي في حياة لاعبي كرة القدم باعتبار الصحة هي الثروة الأساسية لكل لاعب.

ويتناول كارل تكوين الفريق الطبي لليفركوزن الذي يضم 7 أطباء ومعالجين يعملون على مدار الساعة لرعاية لاعبي الفريق. ويتعاون الفريق الطبي مع كلية الرياضة بجامعة كولونيا باتباع أحدث الطرق في تحليل الموقف الصحي للاعبين بهدف رفع قدراتهم البدنية والذهنية للوصول إلى أعلى مستوى.

بينما يستعرض اللاعب المغربي مهدي بن عطية لاعب بايرن ميونخ تجربة اللاعب العربي في الدوري الألماني، ويسلط الضوء على التحديات التي تواجه اللاعبين المنتمين إلى أصول عربية من أجل تحقيق النجاح في الدوريات الأوربية في ظل الكثير من الضغوط التي تواجههم في تجاربهم الاحترافية.

وانتقل بن عطية إلى بايرن ميونخ في أيلول/سبتمبر الماضي بعد احترافه في الدورييين الفرنسي والإيطالي حيث لعب لمرسيليا ثم انتقل إلى أدونيزي ومنه إلى روما قبل أن يلتحق بصفوف بايرن.

ويتحدث بن عطية خلال المؤتمر عن تجربته في التوفيق بين المشاركة مع الأندية التي لعب لها في الدوريات الاوربية والالتزام بأداء الواجب الوطني تجاه منتخب بلاده الذي يلعب له منذ 2008 وشارك معه في أكثر من 30 مباراة دولية إلى جانب مشاركاته مع المنتخب المغربي تحت 20 عاماً.

فيما يتحدث السويسري ماسيمو بوساكا مسؤول تطوير الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ عن المدرسة الألمانية في اللعب من وجهة نظر التحكيم على المستوى الأوروبي والعالمي.

وكشفت اللجنة المنظمة للمؤتمر أن التجربة الألمانية سيتم تقديمها في وجود كأس العالم الذي سيتم احضاره ووضعه في مكان بارز خلال جلسات المؤتمر باعتباره أبرز انجازات كرة القدم الألمانية في السنوات القليلة الماضية وتأكيداً على التفوق الذي حققته ألمانيا على منافسيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com