بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند يستعدان لسباق حسم الدوري الألماني – إرم نيوز‬‎

بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند يستعدان لسباق حسم الدوري الألماني

بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند يستعدان لسباق حسم الدوري الألماني

المصدر: رويترز

من دون ضغوط اللعب على المستوى القاري بعد الخروج من دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، يستعد بايرن ميونخ حامل اللقب وغريمه بروسيا دورتموند للجزء الأخير من صراع المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم.

وبعد إراحة عدد أكبر من اللاعبين خلال فترة التوقف الدولي عما هو معتاد، عقب استبعاد ماتس هوملز وتوماس مولر وجيروم بواتنغ من تشكيلة المنتخب الألماني، سيركز بايرن على ثنائية الدوري والكأس لتعويض أسرع خروج من دوري الأبطال منذ سنوات.

ويتصدر بايرن، الذي كان متأخرًا عن بروسيا دورتموند بتسع نقاط في ديسمبر كانون الأول، الترتيب برصيد 60 نقطة، متقدمًا بفارق الأهداف على دورتموند بعد الفوز في 13 من آخر 14 مباراة في الدوري.

ويحل ضيفًا على فرايبورغ يوم السبت وهو مرشح لتمديد سجله الخالي من الهزيمة والحفاظ على تفوقه على دورتموند الذي يلعب ضد فولفسبورج قبل مواجهتهما في الجولة التالية.

وأبلغ مولر مهاجم بايرن مجلة كيكر الألمانية عن الصراع على اللقب مع دورتموند: ”الصراع على الصدارة سيكون عن بعد في هذه الجولة لكنه سيكون متكافئًا، وهذا ما تريد الجماهير المحايدة مشاهدته“.

”لن يسمح دورتموند بحدوث أي هفوات جديدة لأننا في حالة جيدة للغاية حاليًا“.

ولن يشهد الموسم أي فترة توقف دولي جديدة حتى نهايته. ويحل دورتموند ضيفًا على بايرن في السادس من أبريل نيسان في مواجهة ربما تحدد ملامح البطل.

ويحتاج روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري، إلى هز الشباك مرتين فقط للوصول إلى 200 هدف في دوري الدرجة الأولى. وهو إنجاز لم يحققه من قبل سوى أربعة لاعبين فقط كان آخرهم مانفريد بورجسمولر في 1987. وتحسنت أوضاع دورتموند تدريجيًا بعد مسيرة سيئة في فبراير شباط ومارس آذار اللذين شهدا خروجه من كأس ألمانيا ودوري الأبطال بالإضافة إلى التفريط في صدارة الدوري لصالح غريمه البافاري.

وفاز دورتموند في آخر مباراتين في الدوري وثلاث من آخر أربع ليواصل مطاردة بايرن. وعاد القائد ماركو رويس من الإصابة واستعاد مستواه مجددًا في الوقت المناسب قبل مواجهة فولفسبورج يوم السبت.

وكان أداء رويس عاملًا أساسيًا فيما قدمه الفريق هذا الموسم، ودفع دورتموند ثمن غيابه في فبراير.

ولو تكرر التاريخ مرة أخرى فيمكن لرويس هز شباك فولفسبورغ بعدما أحرز عشرة أهداف في آخر 11 مباراة ضده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com