روندا روزي تفتح النار على الجميع: مصارعة WWE ”مزيفة“

روندا روزي تفتح النار على الجميع: مصارعة WWE ”مزيفة“

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

فجّرت روندا روزي مفاجأة بإعلان أن منافسات المصارعة الحرة للمحترفين WWE ”مزيفة“ وعبارة عن صراعات تمثيلية وأن أي من المصارعات المنافسات لم يلمسها حقيقة على الحلبة.

وأثارت بطلة عرض ”راو“ الجدل بشأن ابتعادها عن منافسات WWE بعد زعمها أن كافة النزالات على الحلبة لا تمت للحقيقة بصلة ولم تلمسها أي من منافساتها في الحقيقة أو تخض أمامها معركة حقيقية.

وانضمت أسطورة UFC إلى WWE في يناير الماضي وحققت نجاحًا كبيرًا على الرغم من أنها لم تتجاوز العام بقليل في مجال المصارعة.

ومع ذلك، أجهشت روزي في البكاء في نوفمبر بسبب تأثر حياتها الشخصية بانضمامها إلى عالم WWE، وكان من المتوقع أن تأخذ قسطًا من الراحة بعض عرض راسلمانيا 35.

وأعلنت النجمة البالغة من العمر 32 عامًا أنها كانت تقوم بالترفيه عن الجمهور قبل أن تهاجم بوحشية كل من بيكي لينش وتشارلوت فلير.

وقالت في مقطع فيديو مصور نشرته عبر قناتها على موقع ”يوتيوب“ إن المصارعة ”مزيفة“ وأهانت منافستها لينش التي أشارت إليها باسمها الحقيقي ريبيكا كوين.

وأضافت ”تحدثت ريبيكا كوين عن زوجي، وقلت لها إنني سأضربها في أول مرة أراها فيها وقد فعلت ذلك وتغلبت عليها“.

”لم يكن عرضًا ترويجيًا. أعطوني أشياء أخرى لأقولها. لم أكن أقول ذلك. أنا لن أخرج إلى هناك وأقوم بعملهم بعد الآن. سأقوم بما أريده حقًا. المصارعة مصنوعة وغير حقيقية. لا يمكن لأي من هؤلاء أن يلمسني“.

ولم تخسر روزي في أي من مبارياتها في عالم WWE منذ انتقالها من UFC ومن المتوقع أن تدافع عن لقبها في راسلمانيا 35 قبل أخذ استراحة من منافسات WWE.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com