كوفاتش مدرب بايرن ميونخ: مولر وهوملز وبواتينغ سيثبتون جدارتهم

كوفاتش مدرب بايرن ميونخ: مولر وهوملز وبواتينغ سيثبتون جدارتهم

المصدر: رويترز

قال نيكو كوفاتش مدرب  بايرن ميونخ حامل لقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، اليوم الخميس، إن الثلاثي الفائز بكأس العالم 2014 توماس مولر وماتس هوملز وجيروم بواتنغ، سيخوض مباراة فولفسبورغ بعد غد السبت، بدوافع إضافية، بعد استبعادهم من خطط يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني.

ويؤدي النادي البافاري بشكل رائع حاليًا؛ حيث فاز في 11 من بين آخر 12 مباراة، وقلص فارق النقاط مع بروسيا دورتموند من سبع إلى فارق هدفين فقط، في الأسابيع الأخيرة.

وقال لوف، يوم الثلاثاء الماضي، إنه يريد منح الفرص لوجوه جديدة، وإن اللاعبين الثلاثة، الذين شاركوا بشكل مؤثر في فوز ألمانيا بلقب كأس العالم 2014، وخاضوا 246 مباراة دولية مجتمعين، لن يجدوا فرصة في المنتخب الوطني مجددًا.

وكان اللاعبون الثلاثة ضمن التشكيلة التي خيبت الآمال وودعت كأس العالم من الدور الأول العام الماضي.

وقال كوفاتش للصحفيين: ”أعرف أن اللاعبين تفاجأوا بقرار لوف. لكنهم محترفون حقًا ويدركون كيفية التعامل مع هذا الموقف بجدية“.

”أتوقع خاصة خلال الأسابيع المقبلة، الرد بقوة من جانبهم؛ ليثبتوا جدارتهم، وأنهم لا يزالون بين أفضل اللاعبين“.

وتعرض اللاعبون للمفاجأة بالفعل بقرار لوف، حيث قال مولر، إنه شعر بارتباك وحيرة ”للنهاية المقترحة“ لمسيرته الدولية وعمره لا يزال 29 عامًا.

وشعر بواتنج (30 عامًا) بالمفاجأة أيضًا، وقال: ‭’‬كنت أتمنى وداعًا مختلفًا للمنتخب الوطني‭’‬.

واستغرب بايرن ميونخ توقيت إعلان لوف لقراره قبل أسبوع واحد من إياب دور ال16 لدوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، وزيادة حدة المنافسة على لقب الدوري المحلي.

وقال كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ في بيان: ”توقيت وملابسات إعلان القرار يثيران الريبة.

”نشعر بغضب من صدور مثل هذا القرار ومعرفة اللاعبين والرأي العام به قبل مباراة مهمة في الصراع على لقب الدوري أمام فولفسبورغ، وأيام قليلة على مواجهة ليفربول في إياب دور ال 16 لدوري أبطال أوروبا.

”علاوة على ذلك، جاء القرار مفاجئًا؛ عقب زيارة غير معلنة لبايرن ميونخ (من لوف)“.

وسيحتاج النادي البافاري للتركيز سريعًا على مباراة فولفسبورغ الذي لم يخسر في آخر 5 مباريات ليتقدم للمركز السابع القريب من المراكز المؤهلة للمشاركة الأوروبية.

ويتبقى لبروسيا دورتموند المتصدر، الذي ودع دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبير، الأسبوع الحالي، لقب الدوري فقط للمنافسة عليه.

وبدا الموسم مختلفًا لدورتموند قبل 4 أسابيع فقط، لكن وداع كأس ألمانيا والتراجع في الدوري، يعني أنه ليس أمامه سوى الفوز على شتوتغارت، بعد غد السبت.

وقال مولر في مقطع فيديو على حسابه في ”إنستغرام“ ”كلما أفكر فيما حدث زاد غضبي من طريقة إعلان القرار. قرار المدرب أثار دهشتي وحيرتي“.

”على المدرب أن يتخذ قرارات تتعلق بالفريق ولا توجد لدي مشكلة في ذلك. لكن في الغالب طبيعة هذا القرار لا أفهمهما. ماتس وجيروم وأنا لا زلنا قادرين على اللعب على أعلى المستويات“.

وأضاف ”من وجهة نظري فإن البيانات الصحفية المعدة سلفًا التي أصدرها الاتحاد الألماني لكرة القدم ورئيسه (راينهارد غريندل) ليست مستساغة بالنسبة لي وتفتقد التقدير الصحيح“.