صور مؤثرة تُظهر ”كلب“ إيميليانو سالا يودعه لآخر مرة – إرم نيوز‬‎

صور مؤثرة تُظهر ”كلب“ إيميليانو سالا يودعه لآخر مرة

صور مؤثرة تُظهر ”كلب“ إيميليانو سالا يودعه لآخر مرة

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

أظهرت صور فوتوغرافية مؤثرة كلب الأرجنتيني إيميليانو سالا وهو يلقي نظرة الوداع للاعب كارديف سيتي الراحل خلال جنازته التي أقيمت، يوم السبت، في مسقط رأسه في الأرجنتين.

وودعت الأرجنتين سالا (28 عاما) في جنازة استثنائية في مسقط رأسه في سانتا، حيث وُضع جثمانه في صالة للألعاب البدنية في بلدته لكي يودعه أصدقاؤه وعائلته.

وتحطمت طائرة بمحرك واحد كانت تنقل سالا من ناديه الفرنسي السابق نانت إلى فريقه الجديد كارديف سيتي في 21 يناير/ كانون الثاني الماضي في القنال الإنجليزي، من دون أن يلعب مع الفريق المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي اشتراه في صفقة قياسية له بلغت 15 مليون جنيه إسترليني (19.34 مليون دولار).

وعُثر على حطام الطائرة في الثالث من فبراير/ شباط الحالي بعد عملية بحث تحت الماء بتمويل خاص، وتم انتشال الجثة بعد ذلك بثلاثة أيام.

ووصل جثمان سالا إلى بوينس أيرس، صباح الجمعة، قبل نقله إلى بروغرسو، التي تبعد 538 كيلومترًا عن العاصمة، حيث نشأ اللاعب الراحل.

ووصل آلاف من المشيعين للجنازة، منهم نيل وارنوك، المدير الفني لكارديف، ولم يكن وحيدًا، حيث ظهر كذلك كلب أسود من نوع ”لابرادور“، أطلق عليه سالا اسم ”نالا“، ينظر إلى صاحبه نظرة الوداع في حزن شديد.

ونشرت رومينا سالا، شقيقة المهاجم الراحل، عدة صور للكلب وهو ينظر في حزن إلى جثمان صديقه الراحل. وقد أكدت رومينا أن ”نالا“ كان أحد الأسباب التي أدت إلى عودة سالا إلى نانت بعد توقيعه مع كارديف سيتي، حيث كان يعد لنقله للحياة معه في ويلز.

ومنذ انتقال سالا إلى نانت في 2015، اصطحب نالا للحياة معه، وقد دأب المهاجم الأرجنتيني الراحل على نشر صوره مع كلبه على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت رومينا أنها ستعتني بنالا الآن، موضحة في تصريحات نقلتها صحيفة ”صن“ البريطانية ”سنعتني بنالا الآن. لم نفكر أبدًا في التخلص منه“.

وشارك الآلاف في الجنازة وهم يرتدون قميص سالا رقم 9، بينما طالب أحد أقربائه بالتحقيق في تداعيات الوفاة زاعمًا أنه تعرض للقتل.

وأصيب سالا بجروح في الرأس، وتم التعرف عليه من بصماته عقب انتشال جثته من قاع القنال الإنجليزي بعد عملية بحث طويلة.

ولم يتم بعد اكتشاف جثة الطيار البريطاني ديفيد إبوتسون الذي كان يقود الطائرة الخفيفة ذات المحرك الواحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com