التاريخ لا يساند نوير أو بايرن ميونخ

التاريخ لا يساند نوير أو بايرن ميونخ

المصدر: إرم ـ من أحمد نبيل

رغم أن كان عدد كبير من اللاعبين الألمان أبطال مونديال 2014 ، كانوا مرشحين للوصول للقائمة النهائي للمرشحين للفوز بالكرة الذهبية لعام 2014 ، لكن وصل لهذه القائمة الحارس العملاق مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ وألمانيا ، لتضعف بذلك فرصته للتتويج بالجائزة ، خاصة وأن منافسيه كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ، وذلك لعدة أسباب أهمها مايلي:

1-الحارس دائماً مظلوم

لم يسبق لأي حارس مرمى أن يفوز بهذه الجائزة ، سوى السوفيتي ليف ياشين عام 1963 ، وذلك لأسباب معظمها سياسي ، فضلا بالطبع عن تألق الحارس الكبير.

وبعد ياشين ظهر حراس مرمى أفذاذ لكنهم لما يكونوا بين الفائزين ، أخرهم الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون قائد يوفنتوس ومنتخب إيطاليا الذي كان قريباً من الفوز بالجائزة عام 2006 ، ووضعه مشابه لحد كبير مع نوير ، حيث قاد منتخب بلاده للتتويج بكأس العالم 2006 في ألمانيا ، لكن الجائزة ذهبت لزميله فابيو كانافارو المدافع العملاق.

وقال بوفون ساخراً ”إن فوز أي حارس مرمى بجائزة أحسن لاعب في العالم يجب أن يأتي عبر التتويج بطلاً للعالم والتصدي لجميع ركلات الجزاء في المباريات الأربع الحاسمة ، فقط عندئذ لا يمكن لأحد أن يتجاهل مكافأة مثل هذا الإنجاز. ولكن يجب حقاً أن يحدث شيء استثنائي“.

لعنة بايرن ميونخ

خلال العام الماضي 2013 الذي حقق فيه بايرن ميونخ كل البطولات الممكنة ، كان بين المرشحين الثلاثة الفرنسي فرانك ريبيري الذي قاد النادي البافاري للقب دوري أبطال أوروبا والدوري المحلي وكذلك كأس العالم للأندية لأول مرة ، لكن كل ذلك لم يشفع له الفوز بالجائزة ، لتذهب إلى كريستيانو رونالدو.

فبايرن ميونخ رغم عراقته ، لكنه لا يحظى بشعبية عالمية كبيرة كالتالي يتمتع بها ريال مدريد وبرشلونة أو الأندية الإنكليزية العريقة كمانشستر يونايتد وليفربول وكذلك تشيلسي ومانشستر سيتي وآرسنال ، فالواقع يشير إلى أن البريميرليغ والليغا أقوى من البوندسليغا.

رونالدو وميسي

وجود رونالدو وميسي في عصرنا هذا منع الجائزة على لاعبين أفذاذ كثر ، منهم نجم بايرن ميونخ أيضا الهولندي آريين روبن ، الذي كان يجب أن يكون بين الثلاثي المرشح للفوز بالكرة الذهبية لتألقه مع النادي البافاري وكذلك منتخب بلاده في مونديال البرازيل.

الدون والبرغوث ينافسان على كل الألقاب الممكنة ويحطمان كل الأرقام القياسية الفردية سواء في الليغا أو أوروبا ، لذا فالجميع إلى جوارهما لا يظهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة