مارادونا يشن هجومًا عنيفًا على صديقته السابقة

مارادونا يشن هجومًا عنيفًا على صديقته السابقة

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

شنّ دييغو أردماندو مارادونا أسطورة الأرجنتين السابق هجومًا عنيفًا على صديقته السابق بعد انتهاك اتفاق بينهما بعدم الحديث عن علاقاتهما الشخصية وأسباب انفصالهما.

وكشفت روكيو أوليفا صديقة مارادونا (58 عامًا) النقاب عن أسباب انفصالهما بعد زيادة التكهنات بشأن هذه الأسباب لكنها في الوقت ذاته أكدت أنه اتصلت به عقب خضوعه لجراحة في معدته قبل أيام.

وقالت أوليفا في مقابلة مع مجلة ”غنتا“ من بونتا ديل إستي في أوروغواي حيث كانت تقضي عطلة مع أصدقائها ”القرار اتخذ قبل عيد الميلاد ، لكننا تحدثنا عنه بالفعل وقد تم تنفيذه لكن كان يجب الانتظار للإعلان عنه. ارتبطت بعلاقة عاطفية رائعة مع دييغو لكني أحب نفسي أيضًا لكنه يريد أحيانًا أشياء لا أريدها وكان من الأفضل الانفصال وعدم استمرار العلاقة“.

وأضافت أن مارادونا طوال علاقتهما لم يدعم أيًا من خططها في الحياة، موضحة أوليفا التي تصغر مارادونا بثلاثين عامًا ”أردت أن أنهي مسيرتي كلاعبة كرة قدم في ريفر بليت واستكمل الدراسة حتى أصبح مدربة وقد بدأت ذلك بالفعل حينما كنا في دبي ، حيث كنت أطمح في تدريب أحد الأندية.

”باختصار ، لم أفعل أي شيء في حياتي وأنا معه. طيلة ست سنوات استمرت خلالها العلاقة لم أتقدم خطوة ولو فكرت في العودة للخلف لوجدت نفسي أقف في المكان نفسه، لم أفعل شيئًا سوى مرافقته. لكن (دييغو) هكذا: إذا كنت معه ، فعليك أن تتبعه“.

ورد الفائز بكأس العالم 1986 مع الأرجنتين في مداخلة هاتفية مع برنامج ”لا ريد“ في التلفزيون الأرجنتيني ”أريد أن أهشم رأسها. فعلت كل شيء بالنسبة لي. فور نشر مقابلتها اتصلت بماتياس مورلا (محاميه الشخصي). إنها وقعت على وثيقة بعدم الكشف عن أسباب الانفصال. عطلتها مع أصدقائها بأموالي“.

وأضاف الرجل البالغ من العمر 58 عامًا: ”الحقيقة هي أنني كنت ساذج. وقعت روكيو على وثيقة تقول إنها لا تستطيع أن تقول أي شيء على الإطلاق. لقد خرجت من حياتي بالكامل. هل تصرفت بشكل سيء؟ هذا في يد المحامي“.

وانفصل الصديقان مؤخرًا بعد ست سنوات معًا – وقال مارادونا إنه سيستعيد منزلًا أعطاها له في بوينس آيرس.

وأضاف المدير الفني لدارادوس دي سينالوا المكسيكي ”المنزل الذي أعطيته لعائلتها ملكي وساستعيده. أنا آسف إذا كنتم لا تعرفون مساندة ابنتكم. لست بابا نويل الذي يتجول بين الناس ويسأل عن احتياجاتهم ويلبيها لهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com