مسؤول: سئمنا الادعاءات التي تستهدف قطر

مسؤول: سئمنا الادعاءات التي تستهدف قطر

الدوحة – يقول القائمون على تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر، إن الناس سئموا ترديد الادعاءات ضد قطر فيما يتصل بهذه القضية في حين ترغب الدولة الخليجية في التركيز على أمور أكثر نفعا بدلا من الانجراف إلى مزيد من اللغط والجدل.

وبعد نشر التقرير الخاص بالتحقيقات التي أجراها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في عملية منح حق تنظيم النهائيات أعلن الفيفا أنه لن يعيد التنافس على استضافة نهائيات كأس العالم في 2018 (التي ستقام في روسيا) وفي 2022 لعدم وجود ما يستوجب ذلك.

ونفت روسيا وقطر ارتكاب أي مخالفات في السباق على استضافة النهائيات، كما أن التقرير الخاص بالتحقيقات لم يتهمهما بأي مخالفات رغم إتهام بعض الأفراد بارتكاب عدد من المخالفات لكن قطر تقول إن هذا الأمر لا يخصها.

وقال ناصر الخاطر عضو اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم كأس العالم 2022 في قطر للصحفيين في العاصمة الفلبينية مانيلا “نحن نرى أن التقرير لا علاقة له بقطر كما يريد البعض أن يصور ذلك.”

وأضاف المسؤول القطري قوله “فهمت من التقرير أنهم يستهدفون بعض الأفراد بعينهم.”

وقال تقرير في صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن الصحيفة قدمت إلى لجنة تابعة لمجلس العموم البريطاني ملفا يتضمن ادعاءات جديدة بحدوث فساد خلال التنافس على استضافة نهائيات كأس العالم في 2018 وفي 2022 وأنه تم نشر الادعاءات السبت الماضي.

وردا على ذلك قال الخاطر “أنا على ثقة تامة بأن الناس سئموا هذه القصة بالفعل. أعتقد أن القراء سئموا هذه القصة.. أعتقد أن الأمر نفسه يثار من جيد أكثر من مرة والناس الآن تتساءل عن الدافع وراء ذلك ولا تهتم بالقصة.”

ورغم مطالبة البعض بنشر التحقيقات كاملة إلا أن سيب بلاتر رئيس الفيفا قال لأعضاء الاتحاد الاسيوي للعبة الشعبية في مانيلا الأحد إن البطولة ستقام في قطر بغض النظر عن أي شيء آخر.

وقال بلاتر (78 عاما) الأحد “(كأس العالم) 2022..قطر هي من ستنظمها..وصدقوني فيما أقول سيداتي سادتي رغم كل ما أثير حول كأس العالم بواسطة من؟ مجموعة من غير المعنيين بما يحدث في عالم كرة القدم. ستقام كأس العالم 2022 في قطر.”

وعن الانتقادات التي وجهت إلى قطر بشأن حقوق العمال، أكد الخاطر “نحن نقر بوجود بعض المشكلات إلا أننا نقر أيضا أننا حققنا تقدما هائلا في هذه القضية كذلك.”

وبعد جدال حول حرارة الصيف في قطر، أكد الخاطر أن بلاده مستعدة لاستضافة البطولة في أي وقت من عام 2022 حسبما يستقر الرأي.

وقال الخاطر “نحن نعرف أنه موضوع حساس لكننا نريد أن يتم التوصل إلى تفاهم في هذا الصدد في نهاية الأمر سواء كان الشتاء أو الصيف أو الربيع أو الخريف.”