كونتي ينضم للمهتمين بخدمات ديبالا

انضم انطونيو كونتي مدرب منتخب ايطاليا الى السباق من اجل الحصول على جهود مهاجم باليرمو الشاب باولو ديبالا ابن العشرين عاما الذي اجتذب تألقه كل الانتباه خلال الموسم الحالي لدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم.

وخلال الشهرين الاخيرين اصبح المهاجم الارجنتيني الشاب محور الاحاديث واحرز هدفا جميلا خلال المباراة التي تعادل فيها باليرمو وجنوة يوم الاثنين الماضي ليرفع اللاعب رصيده في الدوري الايطالي الاول الى خمسة اهداف في الموسم الحالي.

وشبه موريتسيو زامباريني رئيس باليرمو ديبالا بمواطنه الارجنتيني سيرجيو اجويرو عندما انضم الى باليرمو قبل عامين قادما من احد اندية الدرجة الثانية في الارجنتين.

وحدد زامباريني سعرا لديبالا هو 40 مليون يورو (49.39 مليون دولار) قائلا انه سيكون افضل من “ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وزلاتان ابراهيموفيتش.”

وقال زامباريني “في الوقت الحالي هو افضل قلب هجوم في ايطاليا وفي غضون عامين سيصبح الافضل على مستوى العالم وانا سعيد بوجوده هنا.”

وسبق ان كان باليرمو محطة انطلاق لاكثر من لاعب من امريكا الجنوبية مثل لاعب اوروجواي ادينسون كافاني (الذي يلعب حاليا لباريس سان جيرمان) ومواطنه ابل هرنانديز (حاليا مع هال سيتي) والارجنتيني خافيير باستوري (حاليا مع باريس سان جيرمان).

واظهر ديبالا بعض ملامح التألق خلال اول موسم له مع باليرمو الا انه اختفى عن الانظار بسبب هبوط الفريق الذي قضى الموسم الماضي في الدرجة الثانية لكنه على ما يبدو مصمم هذا الموسم على تعويض ما فاته واثبات قدراته.

وقالت وسائل اعلام ايطالية امس الاربعاء ان كونتي يأمل في النجاح في اقناع ديبالا باللعب مع المنتخب الايطالي وهم امر ممكن بسبب جدة اللاعب المنتمية الى اصول ايطالية.

الا ان زامباريني يقول ان مكان ديبالا الصحيح يفترض ان يكون مع منتخب البلاد التي ولد فيها.

وقال زامباريني عن هذا الامر “اعتقد انه من غير الانصاف ان يرتدي ديبالا قميص منتخب بلادنا.. اعتقد انه سيكون من الافضل له اللعب مع الارجنتين.. لكن اللاعب فقط هو الذي سيقرر ذلك.”

وقدم باليرمو بداية معقولة في الموسم الحالي وحقق ثلاثة انتصارات وخمسة تعادلات خلال أول 14 مباراة وهو حاليا في المركز 13 بين فرق البطولة العشرين. وسيلتقي باليرمو مع بارما يوم الاحد المقبل.

وسيلتقي يوفنتوس صاحب الصدارة وحامل اللقب على ارضه وبين جمهوره مع جاره تورينو يوم الاحد في حين يلتقي روما الثاني في الترتيب مع ضيفه انترناسيونالي.

وكان يوفنتوس فاز بجميع مبارياته على ارضه في الموسم الماضي كما فاز باول خمس مباريات في الموسم الحالي.