“الفيفا” يهدد إيران مجددًا بحظر أنشطتها الرياضية بسبب التدخل الحكومي

“الفيفا” يهدد إيران مجددًا بحظر أنشطتها الرياضية بسبب التدخل الحكومي

المصدر: طهران - إرم نيوز

قالت وكالة أنباء مهر الإيرانية، يوم السبت، إن الاتحاد الإيراني لكرة القدم تلقى رسالة تهديد جديدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بحظر الأنشطة الرياضية الإيرانية، بسبب التدخل حكومي في شؤون الاتحاد، والضغط لإقالة رئيسه مهدي تاج، بسبب شموله بقانون التقاعد الجديد الذي شرّعه البرلمان الإيراني في أغسطس الماضي.

ونقلت الوكالة عن مصادر في الاتحاد الإيراني قولها، إن “هناك مشكلة تواجه الاتحاد بسبب الضغط الذي يُمارس على رئيسه مهدي تاج لتقديم استقالته للحكومة”، فيما تحدثت مصادر عن استقالة تاج بالفعل، وعدم حضوره إلى مبنى الاتحاد الإيراني لكرة القدم منذ أسبوع.

من جانبها، أعلنت وكالة أنباء الطلبة “إيسنا”، أن مهدي مرشح لتولّي منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مشيرة إلى أن “ترشيحه جاء لتولّي هذا المنصب خلفًا للإيراني علي كفاشيان”.

وأعلن الاتحاد الآسيوي عن ترشيحات لمناصب مختلفة في هذه المؤسسة من المقرر أن تقام في ماليزيا في 6 من أبريل 2019.

ويؤكد الاتحاد الدولي (الفيفا) على ضرورة الحفاظ على استقالية الاتحادات، وعدم تدخل الحكومات والأطراف الأخرى في شؤون عملها.

علاوة على ذلك، تواجه أندية: برسبوليس، واستقلال، وزوب آهن، وسايبا، خطر الإقصاء من دوري أبطال آسيا.

وقال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إنه كان “يراقب عن كثب القضايا الحالية، وإن الاتحاد الإيراني لكرة القدم أكد أنه منظمة غير حكومية”.

وقال البيان:”يجب على جميع الجمعيات الأعضاء أن تفي بواجباتها دون تدخل طرف ثالث، سواء الحكومة أو البرلمان”.

وكان “الفيفا” قد أُوقف إيران في نوفمبر 2006 من المشاركة بكرة القدم الدولية بسبب التدخل الحكومي في شؤون الاتحاد الوطني لكرة القدم، وتم رفع الحظر بعد أقل من شهر.

وحال تعرض الاتحاد الإيراني للحظر سيمنع المنتخب الإيراني من المشاركة في بطولة أمم آسيا إلى جانب منتخبات: اليمن، والعراق، وفيتنام، والتي ستقام في 7 من يناير المقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع