القلق يسيطر على معسكر دورتموند بسبب إصابة ريوس

القلق يسيطر على معسكر دورتموند بسبب إصابة ريوس
ريوس يسجل الهدف الثاني لدورتموند في مرمى بادربورن ويتعرض لتدخل عنيف من جانب مارفين باكالورز لاعب دورتموند السابق، ليصاب بشدة في الكاحل الأيمن.

ينتظر نادي بوروسيا دورتموند الأحد، لاكتشاف الفترة التي سيفتقد خلالها نجم خط وسطه الدولي ماركو ريوس الذي يشتبه في تعرضه لتمزق في أربطة الكاحل خلال المباراة أمام بادربورن السبت، في الدوري الألماني لكرة القدم.

وغادر ريوس الملعب على محفة في الدقيقة 64 من المباراة التي انتهت بتعادل دورتموند مع مضيفه بادربورن 2-2 ليبقى الفريق في المركز الرابع من القاع.

وسجل ريوس الهدف الثاني لدورتموند، ولكنه تعرض لتدخل عنيف من جانب مارفين باكالورز لاعب دورتموند السابق، ليصاب بشدة في الكاحل الأيمن.

وقال مايكل زورك مدير الكرة لنادي دورتموند عقب المباراة، إن ريوس تعرض لتمزق في الرباط الجانبي للكاحل، ويبدو أنه تعرض أيضا للإصابة في المرتبط الظنبوبي، وفقا لتشخيص طبيب الفريق.

وقبل 5 أشهر، عانى ريوس من إصابة بتمزق جزئي في الكاحل الأيسر خلال مشاركته مع المنتخب الألماني أمام أرمينيا، ليغيب بعدها عن مونديال البرازيل.

وهذه المرة رغم أن الإصابة جاءت في الكاحل الأخر، يرى يورغن كلوب المدرب الفني لدورتموند أن الإصابة أسوأ، لأن كاحل اللاعب تورم بشكل شديد.

وتم نقل ريوس لمستشفى بادربورن حيث يخضع لمزيد من الفحوص الطبية الأحد.

ووصف كلوب الحادث بأنه “جنوني” مشيرا “لا أجد أي كلمة أخرى لوصف الأمر”.

ورغم أن كلوب يرى أن تدخل باكالورز لم يكن متعمدا، لكنه أوضح أن اللاعب لم يسيطر على اندفاعه باتجاه قدم ريوس.

واعترف حكم المباراة فولفجانج شتارك بأنه كان ينبغي أن يشهر البطاقة الحمراء في وجه باكالورز وعدم الاكتفاء بالبطاقة الصفراء.

وأشار الحكم “عندما شاهدت الواقعة مجددا بالتصوير البطيء شعرت بالصدمة، وقلت لنفسي أن البطاقة الحمراء كانت ستصبح القرار الصائب”.

محتوى مدفوع