هل تقاطع جماهير ريفربليت شراء تذاكر نهائي كأس ليبيرتادوريس في مدريد؟

هل تقاطع جماهير ريفربليت شراء تذاكر نهائي كأس ليبيرتادوريس في مدريد؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

احتجت جماهير ريفربليت أمام ملعب فريقها ”المونيمونتال“ على لعب إياب نهائي كأس ليبيرتادوريس في ملعب ”سانتياغو بيرنابيو“ في مدريد، مطالبين بحق فريقهم في استضافة اللقاء لكون لقاء الذهاب أقيم في ملعب بوكاجونيورز.

وتأجل إياب النهائي بين ريفر بليت وبوكا جونيورز في الـ 24 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عقب إصابة لاعبين من بوكا عندما تعرَّضت حافلة الفريق لاعتداء من قبل جماهير ريفر بليت خارج استاد المونومنتال في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وأعلن اتحاد أمريكا الجنوبية عن موعد بيع التذاكر لجماهير الفريقين، إذ خصَّص 10 آلاف تذكرة للجماهير القاطنة في الأرجنتين بالتساوي بين الفريقين و40 ألف تذكرة للجماهير خارج الأرجنتين.

وحدَّد اتحاد أمريكا الجنوبية يومين لكل فريق لبيع تذاكر اللقاء، إذ يبيع ريفربليت التذاكر من يوم الأحد مساء حتى الثلاثاء، ويبدأ بوكاجونيورز بيع التذاكر من مساء الثلاثاء حتى الخميس.

وخصَّصت باقي التذاكر لريال مدريد ليقوم ببيعها، وعبَّر العديد من أنصاره عن رغبتهم في حضور اللقاء.

ويأتي إعلان اتحاد أمريكا الجنوبية لقرار بداية بيع تذاكر اللقاء بمثابة تأكيده إجراءه في مدريد، وفي موعده رغم رفض الفريقين للقرار بدواعٍ مختلفة؛ إذ يطالب ريفربليت بحقّه في لعب اللقاء على أرض ملعبه ويطالب بوكاجونيورز بإعلانه فائزًا باللقب دون لعب لقاء الإياب.

ووضع الأمر الواقع الذي فرضه اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم جماهير ريفربليت في موقف محرج، إذ عبَّرت عن رفضها لإقامة النهائي خارج ملعب فريقها، وفي الوقت ذاته طالبت بشراء تذاكر اللقاء.

وفي أحدث تطوّر في المسألة، قال ريفر، صاحب الأرض، إن إقامة المباراة خارج الأرجنتين شيء ”غير مفهوم“، رغم أن النادي تجنب القول إنه سيرفض اللعب.

وهذه أول مواجهة بين الناديين في نهائي البطولة لدوري الأبطال في أوروبا.

واعتبارًا من الموسم المقبل سيقام النهائي من مباراة واحدة على ملعب محايد، وهو قرار كان الكونميبول اتخذه بالفعل قبل أحداث الشهر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة