توماس باخ يشيد بقرار الشيخ أحمد الفهد: يحمينا جميعًا

توماس باخ يشيد بقرار الشيخ أحمد الفهد: يحمينا جميعًا
INCHEON, SOUTH KOREA - SEPTEMBER 20: Sheikh Ahmad Al-Fahad Al-Sabah (L) , OCA President and Thomas Bach, IOC President receive a bouquet of flowers during the OCA General Assembly at the Songdo Convensia on September 20, 2014 in Incheon, South Korea. (Photo by Suhaimi Abdullah/Getty Images)

المصدر: رويترز

كال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية المديح للشيخ أحمد الفهد الصباح بعد قراره التخلي عن رئاسة اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية للتركيز على قضية مرفوعة ضده، وقال إنه يتمنى عودة المسؤول الكويتي البارز إلى منصبه سريعًا.

ونال الشيخ أحمد، وهو حليف قوي لباخ ويرأس المجلس الأولمبي الآسيوي، تأييد الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية بتأجيل إعادة انتخابه كرئيس، أمس الأربعاء.

وقال باخ في كلمة أمام ممثلي اللجان الأولمبية الوطنية، اليوم الخميس، إن قرار المسؤول الكويتي التخلي عن منصبه كان صائبًا للحركة الأولمبية.

وأضاف رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ”أولًا نحترم القرار الذي اتخذه بناء على رغبته، ونرى أنه سيصب في مصلحتنا جميعًا.

”لكننا أوضحنا في الوقت ذاته أن التخلي المؤقت لا يعني الاعتراف باقتراف خطأ، وأن افتراض البراءة يجب أن يسود“.

ولم يكشف الشيخ أحمد عن طبيعة القضية المرفوعة ضده أمام محكمة في سويسرا؛ لكنه أكد أن الأمر لا يرتبط ”بالرياضة أو الفساد“.

وسيرأس روبن ميتشل، القادم من جزر فيجي وهو نائب الرئيس، اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية بشكل مؤقت في غياب الشيخ أحمد؛ لكن من المتوقع أن يعود المسؤول الكويتي البارز لمنصبه بمجرد انتهاء القضية.

وأشار باخ إلى أنه يأمل في عودة الشيخ أحمد قريبًا.

وقال باخ في كلمته التي لاقت ترحيبًا كبيرًا من الحاضرين ”أود مرة أخرى التعبير عن عميق احترامي للشيخ أحمد الصباح… والمثل الذي يضربه لحمايتنا جميعًا“.

وتابع ”نتمنى عودته سريعًا بعد حل القضية. سنرد هذا الاحترام في وقته عند عودته بينكم وبيننا جميعًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com