7 أغسطس

السوبر كلاسيكو.. جماهير ريفير بليت تعتدي على حافلة بوكا جونيورز (فيديو)

السوبر كلاسيكو.. جماهير ريفير بليت...

تلقى فريق بوكا جونيورز دعمًا جماهيريًا استثنائيًا، قبل توجهه إلى ملعب مونيمينتال

تعرضت حافلة نادي بوكا جونيورز للاعتداء من قبل جماهير ريفيربليت، قبل مواجهتهما مساء اليوم السبت، ضمن منافسات دور النهائي من بطولة كأس الليبرتادوريس.

‏وألقت جماهير الريفيربليت على لاعبي البوكا مواد صلبة خارج ملعب المباراة، من أجل التأثير على اللاعبين قبل بداية المباراة، وظهر في فيديوهات تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي تهشم زجاج الحافلة، ومدى تأثر اللاعبين.

وكشفت قناة أبوظبي الرياضية، أن هناك لاعبان من بوكاجونيورز تعرضا لإصابات بالغة بعد الاعتداء على الحافلة، وسط أنباء عن احتمالية إلغاء المباراة أو تأجيلها بسبب حالات الشغب من جماهير ريفربليت ولدواعي أمنية.

وتعادل الفريقان بهدفين لكل منهما في مواجهة الذهاب، التي احتضنها إستاد بومبونيرا الخاص بفريق بوكا جونيورز، وتبعًا للوائح اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، لا تُعتمد قاعدة أفضلية الأهداف خارج الأرض في نهائي البطولة.

وتلقى فريق بوكا جونيورز دعمًا جماهيريًا استثنائيًا، قبل توجهه إلى ملعب مونيمينتال، لخوض اللقاء المصيري، الذي سيمنح الفائز لقب كوبا ليبتادوراس، بالإضافة إلى بطاقة تأهل إلى كأس العالم للأندية في الأراضي الإماراتية.

يخوض بوكا جونيورز النهائي الـ11 في تاريخ مشاركاته بالبطولة، التي تربع على عرشها ست مرات، ما يضعه على بُعد لقب واحد من معادلة سجل جاره إنديبندينتي، الذى يُعد النادي الأكثر تتويجًا بكأس لبيرتادوريس على مر العصور، في المقابل يخوض غريمه التقليدي ريفر بليت النهائي السادس أملًا في الحصول على اللقب الرابع في تاريخه.

ولم يتذوق البوكا طعم الحصول على كأس ليبرتادوريس منذ عام 2007، بينما توج ريفر بليت بآخر ألقابه في عام 2015.

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ بطولة كأس ليبرتادوريس ”دوري أبطال أمريكا الجنوبية“ المنطلقة عام 1960، التي يلتقي فيها عملاقا الأرجنتين في نهائي المسابقة، علماً بأن أندية الأرجنتين هي الأكثر تتويجاً بلقب تلك البطولة ”25 مرة“ متفوقة على أندية البرازيل التي توجت باللقب في 18 مناسبة.