نيمار يكشف طبيعة إصابته (صورة)

نيمار يكشف طبيعة إصابته (صورة)

المصدر: فريق التحرير

أشار المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى أنه يعتقد أن الإصابة التي تعرض لها مع منتخب بلاده أمام الكاميرون، في ودية الفريقين أمس الثلاثاء ”لم تكن خطيرة على الإطلاق“، وأكد أن خروج السيليساو من مونديال روسيا 2018، كان ”أكبر ضربة“ تعرض لها هذا العام مع منتخب الكناري.

وقبل انقضاء العشر دقائق الأولى من الودية التي أقيمت على ملعب (إم كيه) في ميلتون كيز البريطانية، أصيب نيمار وخرج من الملعب والتأثر بالآلام يبدو على وجهه.

وتلقى اللاعب الرعاية الطبية، لكنه لم يتمكن في النهاية من مواصلة اللعب، وتم الدفع بدلاً منه بريتشارليسون الذي سجل هدف اللقاء الوحيد، وقاد البرازيل للفوز على منتخب البلد الأفريقي.

وكتب مهاجم باريس سان جيرمان عبر حسابه على موقع (إنستغرام) ”شكرًا لكل من بعثوا لي برسائل لتمني الشفاء لي، أعتقد أن الإصابة لم تكن خطيرة على الإطلاق“.

على جانب آخر، تطرق اللاعب لنتائج المنتخب البرازيلي خلال الفترة الأخيرة، معربًا عن سعادته بالعمل الذي قدمه الفريق رغم الإقصاء من مونديال روسيا.

وقال ”هذه المباريات الأخيرة كانت هامة للتعافي عقب أكبر ضربة تعرضنا لها في المونديال، ومازلنا أقوياء وفي حالة تركيز، وهدفنا هو أن نصبح أفضل يومًا بعد يوم“.

كما أعرب نيمار عن سعادته وفخره باستدعائه للمرة الـ100، مضيفًا أنه يشعر بـ“الفخر الشديد بالدفاع عن قميص أكبر منتخب في العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com