على غير المعتاد.. بايرن ميونخ تحت الضغط قبل مباراة بروسيا دورتموند

على غير المعتاد.. بايرن ميونخ تحت الضغط قبل مباراة بروسيا دورتموند
Soccer Football - Bundesliga - VfB Stuttgart v Bayern Munich - Mercedes-Benz Arena, Stuttgart, Germany - September 1, 2018 Bayern Munich's Robert Lewandowski celebrates scoring their second goal with team mates REUTERS/Kai Pfaffenbach DFL regulations prohibit any use of photographs as image sequences and/or quasi-video

المصدر: رويترز

سيكون بايرن ميونخ في موقف صعب على عكس المعتاد عندما يسافر للعب في ضيافة بروسيا دورتموند متصدر دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، يوم السبت، مع اقتراب نفاد الوقت بالنسبة للمدرب نيكو كوفاتش.

ولا يقدم بايرن، بطل ألمانيا في آخر ستة مواسم، مستويات مقنعة، ويقبع في المركز الثالث برصيد 20 نقطة وبفارق أربع نقاط عن دورتموند المتصدر.

واقترب بايرن من التأهل إلى الأدوار الإقصائية في دوري الأبطال بفوزه 2-صفر على أيك أثينا المتواضع يوم الأربعاء، لكن الفريق قدم أداء متواضعًا مرة أخرى.

وقال كوفاتش للصحفيين ”ندرك أننا نحتاج إلى تحسين مستوانا أمام دورتموند. في الوقت الحالي نحن نفتقد السلاسة في اللعب“.

وأضاف ”في الوقت الحالي يبدو أننا في حاجة إلى الكثير من الجهد للفوز بأي شيء. بكل تأكيد دورتموند يملك الفرصة الأكبر؛ لأنه يلعب على أرضه. نحن نحتاج إلى النظر إلى جدول ليتضح أن الفارق أربع نقاط“.

وأخفق كوفاتش، في موسمه الأول مع بايرن، في الاستفادة من المواهب المتاحة وعانى كثيرًا وسط تقارير عن وجود خلافات داخل الفريق.

وشن مسؤولو النادي هجومًا على وسائل إعلام بداعي نقل تقارير غير دقيقة، لكن من ضمن الأمور التي أوضحت تعرض كوفاتش لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي كان ما كتبته زوجة توماس مولر خلال التعادل 1-1 مع فرايبورج في الجولة الماضية.

وتقدمت زوجة اللاعب باعتذار في وقت لاحق؛ بسبب تعليقها حول انتقاد طريقة تفكير المدرب كوفاتش بسبب جلوس زوجها كبديل.

لكن هذا أوضح أن الأمور ليست على ما يرام في غرفة اللاعبين.

وقال كوفاتش ”ربما يضحك البعض لكن الأجواء داخل الفريق جيدة جدًا. مثل هذه الأشياء لا تحدث فقط في بايرن. لا أحب ذلك وأرغب في توقف الأمر“.

لكن كوفاتش يدرك جيدًا أن أي شيء غير الفوز في دورتموند من غير المرجح أن يوقف الانتقادات الحادة. ولو خسر سيجد نفسه على بعد سبع نقاط من القمة.

ويعيش دورتموند في المقابل في حالة رائعة بعد بداية قوية، وخسر لأول مرة هذا الموسم يوم الثلاثاء، عندما تعثر أمام أتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا.

وعلى عكس ما حدث مع كوفاتش لم يكن لوسيان فافري مدرب دورتموند في حاجة إلى وقت طويل لترك بصمة على فريقه، وأحرز 30 هدفًا في عشر مباريات ليملك أقوى هجوم بالمسابقة.

وقال رومان بوركي حارس دورتموند ”ربما ليس سيئًا بشكل كبير أننا خسرنا الآن.

”خسرنا بعد العديد من الأسابيع التي سارت فيها الأمور بشكل رائع. من الجيد العودة إلى أرض الواقع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة