خلاف بين القضاء والبرلمان الإيراني بشأن السماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم‎ – إرم نيوز‬‎

خلاف بين القضاء والبرلمان الإيراني بشأن السماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم‎

خلاف بين القضاء والبرلمان الإيراني بشأن السماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم‎

المصدر: طهران ـ إرم نيوز

نشب خلاف بين القضاء الإيراني والبرلمان مع سماح السلطات في العاصمة طهران، للنساء ولأول مرة بشكل رسمي، بالجلوس على مدرجات ملعب آزادي لكرة القدم وسط العاصمة طهران، لمشاهدة مباراة المنتخب الإيراني الودية مع نظيره البوليفي.

وهدّد المدعي العام في إيران ”محمد جعفر منتظري، بمعاقبة أي مسؤول يسمح للنساء بدخول الملاعب مرة ثانية، معتبرًا أن ”وجود النساء، الليلة الماضية في ملعب ازادي، هو ضرر اجتماعي وليس له أي مبرر“.

وقال ”حضور النساء في ملعب آزادي، يوم أمس، غير مبرَر أبدًا من الناحية الشرعية .. ونحن نعارض حضور النساء في الملاعب فنظامنا نظام إسلامي والبعض يسعى لانتهاك الحرمات“، مضيفًا ”النظر إلى الرجال شبه العراة بالنسبة للنساء هو مشكلة في الصالات الرياضية، ومخالف لمعايير الدولة الإسلامية“.

وطالب المسؤولين ووسائل الإعلام التي تدعو إلى وجود النساء في الملاعب إلى تقديم ”إجابات مقنعة“، مشيرًا إلى أن ”استمرار هذه العملية سيعرض المديرين التنفيذيين إلى المساءلة القانونية“.

وفي سياق متصل، رد نائب رئيس البرلمان الإيراني عن التيار المعتدل ”علي مطهري“، على تحذيرات منتظري، وقال حول“تصريحات مدعي عام إيران حول ضرورة عدم حضور النساء في الملاعب لعدم ارتكاب الذنوب: لاعبو الكرة لا يظهرون عراة كلاعبي السباحة والمصارعة“.

من جانبه، قال رئيس مؤسسة التلفزيون الإيراني سابقًا المتشدد ”عزت الله ضرغامي“ تعليقًا على تصريحات المدعي العام ”حضور النساء في الملاعب ليس انتهاكًا للحرمات .. لا تحرموا العوائل المحرومة من التسلية، من الإستمتاع“.

وقالت وكالة أنباء ”ورزش سه“ الرياضية الإيرانية، أن السلطات سمحت لنحو 100 امرأة بمشاهدة مباراة منتخب إيران لكرة القدم أمام نظيره البوليفي، والتي انتهت بفوز إيران بهدفين مقابل هدف واحد.

وأضافت الوكالة إن ”المشاركة النسائية جاءت بعدما قررت السلطات في طهران السماح لعدد من النساء بحضور مباراة ودية دولية بين إيران وبوليفيا في ملعب أزادي“.

وقال الموقع ”النساء اللاتي سُمح لهن بدخول استاد أزادي الليلة من ضمنهن أعضاء فريق كرة القدم الوطني وفرق كرة القدم النسائية الوطنية وكرة القدم الخماسية وموظفي اتحاد كرة القدم الإناث وبالطبع عدد من مشجعات كرة القدم“.

وأعرب رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم ”مهدي تاج“، عن سعادته لحضور النساء في مدرجات ملعب آزادي، وقال ”أنا مسرور جدًا لوجود النساء في الملعب، وشكرًا لمصلحة مجلس محافظة طهران على لطفه ومساعدتنا في الحفاظ على علاقة الفيفا كذلك“.

وتمنع السلطات الإيرانية منذ الثورة عام 1979 النساء من الحضور إلى مدرجات ملاعب كرة القدم بذريعة منع الاختلاط مع الرجال، وتعرضت طهران للانتقاد من مختلف الأطياف السياسية والرياضية بسبب هذا الحظر.

وسُمح للنساء بدخول ملعب أزادي الذي يتسع لنحو 120 ألف متفرج خلال كأس العالم 2018 من أجل عرض مباشر لمباراة إيران أمام البرتغال في الـ25 من يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com