”الكاف“ يرفض طلب الرباط تأجيل كأس أفريقيا للأمم

”الكاف“ يرفض طلب الرباط تأجيل كأس أفريقيا للأمم

الرباط- رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، طلب الرباط تأجيل كأس أفريقيا للأمم، المقررة شهر يناير/كانون الثاني المقبل، بسبب التخوفات من مرض ”إيبولا“، رغم أن المغرب احتضن خلال عام 2014، خمسين بطولة وتظاهرة رياضية دولية وعربية وأفريقية، ضاربا بذلك رقما قياسيا بين مثيلاته من الدول العربية والإفريقية.

وكانت الحكومة المغربية السابقة، توجهت في نهاية ولايتها، قبل ثلاث سنوات، بتقديم ملف ترشيح الرباط للكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، من أجل طلب تنظيم النسخة الثلاثين من منافسات كأس أفريقيا للأمم.

وحظي الملف المغربي، حينها بموافقة المنظمة الأفريقية، وهو ما أشاع حالة من الفرح في الرأي العام المغربي والمتابعين للرياضة المغربية حينها، ليعمل بعدها المغرب على إعداد الإمكانيات اللازمة من أجل استضافة هذا الحدث الكروي الأكبر قاريا.

قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، برفض طلب المغرب تأجيل النسخة الثلاثين من منافسات كأس افريقيا للأمم، وتأكيدهم على تنظيم البطولة في موعدها المحدد في الفترة بين 17 يناير/كانون الثاني والثامن من فبراير/ شباط المقبلين، جاء بعد مباحثات بين رئيس الكاف، الكاميروني عيسى حياتو، ورئيس الحكومة المغربي عبد الإله بن كيران.

حيث تشبثت الكونفدرالية بتنظيم كأس أفريقيا للأمم في موعدها المحدد، وإعطاء المغرب مهلة 5 أيام لحسم قراره، (تنتهي السبت). ليصبح سجل المغرب في احتضان التظاهرات الدولية والقارية، مهددا بالتراجع، في حال وصلت الحكومة المغربية إلى الباب المسدود مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وخلال عرض وزير الشباب والرياضة المغربي، لمحمد أوزين، أمام البرلمانيين المغاربة، هذا الأسبوع، قال إن بلده احتضنت 50 تظاهرة وبطولة دولية وعربية وأفريقية في المجال الرياضي عام 2014.

وأوضح أوزين أن المغرب ”احتضن في المجال الرياضي 28 تظاهرة دولية و9 بطولات عربية و4 بطولات كؤوس أفريقية و9 بطولات كؤوس عالم برسم عام 2014“.

وأفاد الوزير المغربيي بأن وزارته ”تستعد لتوقيع عدد من الاتفاقيات الدولية خلال العام المقبل، مع كل من مصر والأردن والبحرين والسنغال والغابون وساحل العاج وغينيا الاستوائية وفرنسا واسبانيا والبرتغال واليونان ورومانيا وتركيا“.

وبلغت الاتفاقيات الدولية التي أبرمتها الوزارة خلال العام الحالي، 4 اتفاقيات، كانت مع كل من هنغاريا (اتفاقيتان) وتونس وقطر.

وحسب تقرير حول ”حصيلة وزارة الشباب والرياضة عام 2014“ ، فإن المغرب سيستمر في احتضان التظاهرات الدولية الهامة، وهو ما يفسر الثقة التي يحظى بها المغرب لدى الهيئات والمنظمات الدولية، حيث سينظم المغرب أكبر حدث إفريقي لعام 2015، ويتعلق الأمر بكأس أفريقيا للأمم في كرة القدم، والتي تحتضنها البلد للمرة الثانية بعد عام 1988.

تفاؤل ستصدقه أو تكذبه الكاف، بعد تواصلها بالموقف المغربي النهائي، من تنظيم النسخة الثلاثين من منافسات كأس افريقيا للأمم في موعدها مطلع السنة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com