كان صانعًا للكعك وسائقًا.. ماذا قال حارس منتخب سيشل البدين عن علاقته بكرة القدم؟ (حوار)

كان صانعًا للكعك وسائقًا.. ماذا قال حارس منتخب سيشل البدين عن علاقته بكرة القدم؟ (حوار)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

ديف موسارد، حارس مرمى سيشل، الذي سكنت شباكه ثلاثة أهداف خلال الخسارة بثلاثية نظيفة أمام نيجيريا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019 في الكاميرون تحدث عن السخرية من جسمه البدين وافتقاره للياقة البدنية.

وتوقف موسارد قبل عامين عن العمل كصانع كعك في أحد الفنادق ليصبح سائق رئيس نادي لي باسيه، الذي تحوّل فيما بعد إلى حارس مرمى الفريق في النادي نفسه.

واكتسب موسارد شهرة عالمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي رغم الخسارة بثلاثية أمام نيجيريا بسبب ضخامة جسده، لكن صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أجرت معه المقابلة الآتية لتتعرف على شخصيته وإمكانياته أكثر.

هل رأيت تأثير صورك بعد مباراة نيجيريا؟

نعم رأيتها في التلفزيون والإنترنت

كيف شعرت؟

إنها فرصة للعالم أن يرانا نلعب ونظهر قدراتنا ضد بعض اللاعبين الأكثر موهبة في أفريقيا.

ماذا يعني لك أن تكون حارسًا لمرمى جزر سيشل؟

أنا سعيد جدًا، لا يهمني ما يقوله الناس. إنه لشرف لي أن أدافع عن قميص بلدي. كان من الرائع اللعب ضد الأسماء الكبيرة مثل أحمد موسى. شعرت بالضغط لكن كانت فرصة رائعة، أردت أن أظهر للمشجعين كيف يمكنني اللعب جيدًا.

متى بدأت لعب كرة القدم؟

عندما كنت صغيرًا، ثماني سنوات في المدرسة. في عام 2013 اتصلوا بي لأول مرة للعب مع المنتخب الوطني وفي عام 2018 اتصلوا بي مرة أخرى. ألعب في نادي لي باسيه، بطل الدوري أربع مرات.

كم عدد المباريات التي لعبتها للفريق الوطني؟

اثنتان فقط في عام 2013 لعبت مباراتي الأولى وكانت الثانية أمام نيجيريا. كنت ضمن أربعة حراس مرمى آخرين وأعطوني الفرصة للعب. لا أعرف ما إذا كنت سأبقى حارس المرمى لبقية المباريات، أعتقد أنه يمكنني اللعب مرة أخرى ضد جنوب أفريقيا.

هل ترغب في المشاركة في كأس الأمم الأفريقية 2019؟

بالطبع، إذا سنحت لي الفرصة لكن سيشل لم تتأهل أبداً للنهائيات ومن الصعب أن يحدث ذلك في التصفيات الحالية، لا بد لي من الاستمرار في التدريب على مدى الأسابيع المقبلة.

هل كان لديك عروض خارجية للعب منذ مباراة نيجيريا؟

حتى الآن لا.

كيف أحوال كرة القدم في سيشل؟

ليست سيئة لكن الاحتراف لم يصل بعد ومن الرائع مواجهة منتخبات مصر، نيجيريا، أو جنوب أفريقيا.

كم من الوقت تخصصه لكرة القدم؟

من الاثنين إلى الأحد. هناك الكثير من العمل للقيام به في الفندق ورئيس عملي هو رئيس النادي حيث ألعب. أود أن أكرس وقتي لكرة القدم، أشعر أنني بخير، فنحن في المركز الثاني.

ما هو عملك الآخر؟

أنا سائق صاحب أحد الفنادق وهو مالك النادي وقبلها كنت صانعًا للكعك.

هل تعرف الدوري الإسباني ما هو فريقك المفضل؟

برشلونة فريق جيد لكن بالنسبة لي الأفضل هو ريال مدريد.

ما رأيك في ديفيد دي خيا وإيكر كاسياس؟

جيدان يلعب دي خيا بشكل جيد للغاية، ولكن في بعض الأحيان يخطئ بسبب عدم التركيز.

هل سبق لك أن أتيت إلى أوروبا لمشاهدة مباراة؟

لا أبدًا. لو أتيحت لي الفرصة أفضّل الذهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com