توماس توخيل عن تدريب اللاعبين الكبار في باريس سان جيرمان: التعامل معهم ”أسهل“

توماس توخيل عن تدريب اللاعبين الكبار في باريس سان جيرمان: التعامل معهم ”أسهل“

المصدر: رويترز

يتطلع توماس توخيل المدرب الجديد لباريس سان جيرمان، بطل دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، إلى العمل مع لاعبيه الكبار مثل نيمار وجيانلويجي بوفون وكيليان مبابي قائلًا، إن التعامل معهم خلال التدريبات ”أسهل“.

وحل المدرب السابق لبروسيا دورتموند بدلًا من الإسباني أوناي إيمري، الذي تولى تدريب آرسنال، لقيادة فريق العاصمة الفرنسية في مايو/ أيار الماضي، لكن يجب أن يتسم بالشجاعة خاصة وأنه سيتعامل مع فريق يعج بأسماء كبيرة بعد عام من غيابه عن التدريب.

وقال المدرب البالغ عمره 44 عامًا للصحفيين في سنغافورة اليوم الجمعة قبل مواجهة آرسنال وديًا غدًا السبت ”بحكم خبرتي أرى أن التعامل مع اللاعبين الكبار أسهل، لأنهم يريدون التنافس والانتصار، لست هنا لتعليمهم كرة القدم وكيفية اللعب، بل لمساعدتهم وتنظيم الأداء لإظهار موهبتهم وإبقائهم على الطريق الصحيح والتعطش للانتصارات.

وأضاف: ”أريد أيضًا أن أظهر لهم أهمية سلوكهم وتصرفاتهم ومدى تناسبها مع العمل الجماعي للفريق، نملك العديد من اللاعبين الكبار وأيضًا لاعبين بارزين، لكن الأضواء ليست مسلطة عليهم مثل الباقين، الكل يتساوى في المسؤوليات وضرورة أن يكونوا مثلًا يحتذى لباقي اللاعبين. هناك العديد من اللاعبين الذين يتمتعون بشخصيات قوية لكن هذا الأمر لا يزعجني“.

وأكد توخيل، الذي سيواجه فريقه أتلتيكو مدريد في الإستاد الوطني في سنغافورة يوم الإثنين المقبل، أن كل لاعب مهما بلغت شهرته نشأ على حب اللعبة من نفس الخلفية المتواضعة.

وأضاف المدرب الألماني ”في النهاية كل هؤلاء اللاعبين كانوا في مكان ما، وأعمارهم خمس أو ست سنوات يلعبون على الشاطئ أو في المنازل أو الشوارع“.

”كان هذا أحد أسباب اقتناص هذه الفرصة، للعمل مع كل هذه الشخصيات والمواهب“.

* احترام فينغر

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن توخيل كان قريبًا من تدريب آرسنال، لكن المدرب الألماني قال إن هذا المنصب لم يفكر فيه أبدًا، وإنه ملتزم تمامًا بمشروع بطل الثلاثية المحلية الفرنسية الموسم الماضي، لتحقيق المزيد من النجاح.

وقال عن الفرنسي آرسين فينغر الذي أنهى مسيرته التدريبية مع آرسنال، التي استمرت 22 عامًا في مايو الماضي ”قررت تدريب باريس سان جيرمان قبل اتخاذ ارسين فينجر قراره بالرحيل عن أرسنال.

”أحترمه بشدة لأنه صنع اسمًا للنادي بفضل طريقته المميزة في اللعب، هو نموذج وقدوة للعديد من المدربين خاصة أنا، لم أتواصل مطلقًا مع آرسنال، لذلك لا أعرف هل تم اعتباري خليفة له؟ ”كان أكثر من مجرد مدرب، وكان رمزًا لآرسنال. إنه شخص محترم ومهذب وأحد أعظم المدربين في العالم، أشعر أنه لم ينه مسيرته بعد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة