بايرن ميونخ يخرج من جحيم مونشنجلادباخ بتعادل صعب

بايرن ميونخ يخرج من جحيم مونشنجلادباخ بتعادل صعب

في مباراة ممتعة في شوطها الثاني، تمكن بايرن ميونيخ من اقتناص نقطة بصعوبة بالغة من مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ، بعد تعادلهما سلبياً بلا أهداف، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب بوروسيا بارك في ختام الجولة التاسعة من البوندسليغا.

التعادل الصعب للبافاري أبقى عليه في صدارة ترتيب البوندسليغا برصيد 21 نقطة، فيما رفع رصيد مونشنجلادباخ إلى النقطة 18 في المركز الثاني بالتساوي مع فولفسبورغ وهوفينهايم.

شوط المباراة الأول كان متكافئاً إلى حدٍ كبير، بايرن ميونخ بدأ كالعادة بسيطرة على الكرة والسعي نحو إحراز الهدف ولكنه تفاجىء بدفاع قوي للغاية من مونشنجلادباخ، فلم يُتَح له إلا فرص قليلة وكُلها كانت خطيرة، أبرزها كانت تسديدة دافيد ألابا من الجبهة اليُسرى والتي ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس سومر.

في المقابل كان بوروسيا يعتمد على الهجمات المرتدة السريعة بقيادة ماكس كروزه وأندريا هان، هذا الثنائي كان أن يُسكن شباك نوير الهدف الأول بعد تمريرة من الثاني للدولي الألماني الذي انفرد بالمرمى البافاري وحاول ركن الكرة ولكن نوير أنقذ الموقف وأمسك بالكرة.

الشوط الثاني كان مثيراً جداً على عكس الشوط الأول، بدأ بسيطرة أيضاً بافارية ولكن مرتدات جلادباخ كانت خطيرة، فالدقيقة 52 شهدت الكرة الأخطر في المباراة بعد تسديدة من أندريا هان من مرتدة سريعة ولكن نوير تألق، وتلاها عرضية يسارية من كروزه تجاه باتريك هيرمان الذي وجه الكرة في الشباك ولكن يد نوينر أيضاً منعت الهدف الأول لأصحاب الأرض.

نوير واصل التألق ومنع هدف محقق من ركلة حرة لرافائيل، في الوقت الذي لم يصل فيه بايرن ميونخ إلى مرمى سومر بفرصة خطيرة، ورغم نزول ريبيري وبيتزارو وشاكيري ولكن الهجوم البافاري لم يتحسن تماماً بل ظل عاجزاً عن صنع فرص حقيقية ملموسة إلا في الدقيقة 88 من تسديدة قوية أرضية من خوان بيرنات لمست أصابع حارس جلادباخ وخرجت.

بايرن ميونيخ قدّم المباراة الأسوأ له من الناحية الهجومية منذ بداية الموسم، ولعل الاعتماد على توماس مولر كجناح وليس في العمق، بالإضافة لعدم مشاركة آريين روبين، ساهم بموقف بايرن الصعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com