أبرزهم زيدان وفينغر وكونتي.. مدربون كبار يتنافسون في سوق الانتقالات الصيفية

أبرزهم زيدان وفينغر وكونتي.. مدربون كبار يتنافسون في سوق الانتقالات الصيفية

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تتنافس الفرق الأوروبية خلال فترة الانتقالات الصيفية على إقناع عدة لاعبين بالانتقال لصفوفها خلال الفترة الحالية، إذ تم الإعلان بالفعل عن بضع صفقات مهمة، وما زال الميركاتو الصيفي مرشحًا لصفقات من العيار الثقيل في الأسابيع المقبلة.

لكن السوق الحالية مجال -أيضًا- لتغيير المدربين، وشهدت الفترة الحالية انتقال عدة مدربين أبرزهم جوليان لوبيتيجي إلى ريال مدريد وأوناي إيمري تجاه آرسنال، وماريسيو ساري إلى تشيلسي، وتوخيل إلى باريس سان جيرمان.

وفي المقابل يتواجد في السوق عدة مدربين كبار دون فريق حاليًا، رغم قيمتهم وتاريخهم الكبير وبعضهم فضل الراحة في انتظار عرضٍ جيد وتحدٍ جديد.

ونستعرض أبرز المدربين الذين لم يتعاقدوا مع أي فريق:

الفرنسي زين الدين زيدان

بطل الثلاثية التاريخية في دوري أبطال أوروبا برفقة ريال مدريد قدم استقالته، وكان مرشحًا لخلافة ديدييه ديشان في المنتخب الفرنسي، لكن الفوز بكأس العالم 2018 جعل حلمه يتأجل وربما يقبل منصبًا إداريًا في فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي.

الإيطالي أنطونيو كونتي

أقال تشيلسي مدربه الإيطالي وعيَّن مكانه مواطنه ماوريسيو ساري، وفي ظل تعاقد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم مع روبيرتو مانشيني لقيادة المنتخب الإيطالي فالمدرب السابق ليوفنتوس حاليًا دون فريق وربما يعود لإيطاليا لتحمل مسؤولية ميلان.

الفرنسي رولان بلان

منذ نهاية مهامه في باريس سان جيرمان ارتبط اسمه ببضع فرق، من بينها ريال مدريد ومانشستر يونايتد ومنتخب بلاده، لكنه دون فريق منذ موسمين واكتفى بالتحليل الفني عبر القنوات التلفزيونية رغم تاريخه الجيد كمدرب.

الإيطالي كلاوديو رانييري

المدرب المخضرم الذي قاد ليستر سيتي لإنجاز تاريخي موسم 2015-2016 درب الموسم الماضي فريق نانت الفرنسي ودخل في خلافات مع رئيس الفريق ليغادر منصبه.

ورغم تاريخه الكبير برفقة بضع فرق في دوريات مختلفة، ما زال لم يجد فريقًا يدربه الموسم المقبل.

الفرنسي آرسين فينغر

بعد مسيرة استمرت 22 عامًا برفقة آرسنال الإنجليزي غادر منصبه ليعمل محللًا تلفزيونيًا طيلة كأس العالم روسيا 2018، وما زال بإمكان المدرب المخضرم خوض تجربة جديدة، حال تلقى عرضًا ومشروعًا جيدًا.

الإسباني كيكي فلوريس

مدرب إسبانيول السابق كان مرشحًا لتدريب منتخب إسبانيا، وكان مرشحًا لتدريب تشيلسي وريال مدريد، لكنه حاليًا دون فريق، ويعتبر من أفضل المدربين الذين تركوا بصمات جيدة في الدوري الإسباني.

الصربي سينيشا ميهايلوفيتش

عين مدربًا لفريق سبورتينغ لشبونة هذا الصيف، لكنه غادر بعد 10 أيام نتيجة رحيل رئيس الفريق الذي جلبه، ويملك خبرة طويلة في التدريب في الدوري الإيطالي، كما درب سابقًا منتخب صربيا.

الإنجليزي سام آلاردايس

منذ الفضيحة التي دفعته لمغادرة منتخب إنجلترا تقلصت أسهمه في السوق، لكنه درب فريقي كريستال بالاس وإيفرتون إذ عوض مدربين خلال الموسمين الماضيين.

وما زال المدرب الخبير يملك مؤهلات قيادة فرق كبرى وحاليًا دون فريق في انتظار ما سيسفر عنه الموسم الجديد، وقد يجد مكانًا في منتصفه لتعويض مدرب أقيل كما حدث في الموسمين السابقين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com