بعد فوزه بكأس العالم 2018.. ديديه ديشامب يرفض مصير إيمي جاكيه

بعد فوزه بكأس العالم 2018.. ديديه د...

ديديه ديشامب استخدم 21 لاعباً في نهائيات كأس العالم

المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

رفض ديديه ديشامب مدرب المنتخب الفرنسي تقليد إيمي جاكيه مدربه السابق في كأس العالم 1998 والذي غادر منصبه بعد الفوز بكأس العالم تاركًا المنصب لمساعده روجيه لومير.

وقال ديشامب بعد الفوز بكأس العالم روسيا 2018: ”لن أفعل كل شيء كإيمي جاكيه، أنا في الاستمرارية ولدي عقد يجب أن أشرفه كان مقررا أن أستمر وسأبقى لغاية نهاية عقدي.“

وانتقد مدرب المنتخب الفرنسي صحافة بلده التي لم تكن لطيفة معه طيلة مهامه وخصوصًا بعد إخفاقه في نهائي أمم أوروبا 2016 أمام منتخب البرتغال وقال: ”سأهرب بعض الأسابيع للراحة لكنكم سترونني مرة أخرى، كل العالم لم يكن لطيفًا معي لكنها جزء من اللعبة.“

وكانت الجماهير الفرنسية ووسائل الإعلام تنتظر فشل ديديه ديشامب في كأس العالم روسيا 2018 من أجل تعيين الأسطورة زين الدين زيدان مدربًا جديدًا للمنتخب الفرنسي.

ويعتبر زيدان محبوبًا من طرف الجميع في فرنسا جماهير ووسائل إعلام عكس ديديه ديشامب الذي دخل في عدة خلافات لكن الفوز بكأس العالم روسيا 2018 جعله يتحول لبطل ويؤجل حلم زيدان بتدريب منتخب بلاده لما بعد أمم أوروبا 2020 .

ديديه ديشامب استخدم 21 لاعبًا في نهائيات كأس العالم

من جهة أخرى استعان ديديه ديشامب مدرب المنتخب الفرنسي ب21 لاعبًا من أصل 23 لاعبًا خلال نهائيات كأس العالم روسيا 2018 والتي توج بلقبها بعد الفوز في النهائي على كرواتيا 4-2 .

وباستثناء الثنائي الحارس الثالث ألفونسو ريولا والمدافع عادل رامي فبقية اللاعبين شاركوا من دقيقة واحدة لغاية 630 دقيقة وهي مجموع الدقائق التي لعبها المنتخب الفرنسي خلال النهائيات حيث لم يلعب المنتخب المتوج باللقب أي أشواط إضافية في لقاءات خروج المغلوب.

وكان أقل اللاعبين مشاركة هو المهاجم فلوران توفين الذي لعب دقيقة والوقت الإضافي من لقاء الأرجنتين في دور 16 ولم يستعن به المدرب الفرنسي في لقاء الدانمارك الذي أشرك البدلاء.

وعلى صعيد العناصر الأساسية كان الأكثر مشاركة هو المدافع رافائيل فاران الذي لعب كل اللقاءات ولعب 630 دقيقة كاملة.

وجاء نغولو كانتي ثانيا في قائمة المشاركين بـ595 دقيقة ثم لوكاس هيرنانديز ب590 دقيقة فأنطوان غريزمان ب570 دقيقة ثم أولفييه جيرو ب546 دقيقة فصامويل أومتيتي وبنيامين بافارد والحارس هوغو لوريس ب540 دقيقة فبول بوغبا ب539 دقيقة وكليان مباب ب534 دقيقة.

ويعتبر العشر لاعبين المحتلين للصفوف الأولى هم الأساسيين في المنتخب الفرنسي بالإضافة لبليس ماتويدي الذي شارك في 336 دقيقة وغاب عن لقاء نصف النهائي للإيقاف.

وخلف الأساسيين يأتي كورنتين توليسو ب194 دقيقة وعثمان ديمبيلي ب165 دقيقة وستيفن نزونزي ب141 دقيقة ونبيل فقير ب69 دقيقة وهي العناصر الأربعة التي استخدمها ديديه ديشامب كبدلاء في أكثر من لقاء.

بينما شارك الحارس ستيف ماندادا والمدافعان جيبريل سيديبي وبرينسال كيمبيب ولاعب الوسط توماس ليمار في 90 دقيقة خلال لقاء الدنمارك حيث أشرك ديديه ديشامب البدلاء وهو اللقاء الذي عرف مشاركة بنجامين ميندي لمدة 40 دقيقة وخروجه مصاباً .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com