مبابي وزيدان وبلاتيني.. بريق القميص 10 سر صيحة منتخب فرنسا

مبابي وزيدان وبلاتيني.. بريق القميص 10 سر صيحة منتخب فرنسا
Soccer Football - World Cup - Final - France v Croatia - Luzhniki Stadium, Moscow, Russia - July 15, 2018 France's Kylian Mbappe celebrates with the trophy after winning the World Cup REUTERS/Kai Pfaffenbach TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تُوِّج منتخب فرنسا بلقب كأس العالم 2018 للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز المثير على حساب كرواتيا بنتيجة 4/2، مساء الأحد، ليضع نهاية سعيدة لمشواره في مونديال روسيا.

وسحب الجناح الأيمن الموهوب كيليان مبابي البساط من العديد من نجوم المونديال بعد أن نجح في تقديم بطولة متميزة واستحق الفوز بجائزة أفضل لاعب صاعد وقيادة الديوك للتتويج بعد غياب 20 عامًا بلقب المونديال.

وارتدى مبابي القميص رقم 10 ليعيد إلى الأذهان ذكريات المجد التي رسمها الأسطورة زين الدين زيدان بالقميص ذاته مع الديوك الفرنسية وهو بريق القميص الذي لعب كلمة السر في صيحة الديوك سواء في مونديال 1998 مع زيدان أو 2018 مع مبابي.. وهو ما تستعرضه شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

بلاتيني بداية الحكاية

تبقى البداية من الأسطورة ميشيل بلاتيني أحد أبرز من دافعوا عن ألوان الكرة الفرنسية.

ولعب بلاتيني لمنتخب فرنسا في الفترة بين 1976 إلى 1987 على مدار 11 عامًا، وخاض 72 مباراة دولية وسجل 41 هدفًا.

وتُوِّج بلاتيني بلقب الأمم الأوروبية العام 1984، كما حصل على المركز الثالث في مونديال 1986، والمركز الرابع بمونديال 1982.

زيدان.. الساحر الممتع

ظهر الساحر الممتع زين الدين في صفوف فرنسا العام 1994، وشارك في بطولة الأمم الأوروبية 1996 وقدّم مستويات رائعة.

وقاد زيدان فرنسا للتتويج بلقب كأس العالم 1998، بجانب وصافة مونديال 2006، بعد الخسارة أمام إيطاليا، بخلاف الفوز بلقب أمم أوروبا 2000.

وخاض زيدان 108 مباريات مع منتخب فرنسا وسجل 31 هدفًا مع الديوك.

مبابي.. السير على طريق العظماء

ويبدو أن كيليان مبابي يسير على طريق العظماء سواء بلاتيني أو زيدان.

وقدّم مبابي بداية قوية لمسيرته الكروية مع منتخب فرنسا، بعد أن أصبح عنصرًا أساسيًا مع المدرب الحالي ديديه ديشان في مونديال 2018.

ومنذ عام واحد انضم مبابي إلى الديوك الفرنسية وقدّم مستويات رائعة وسجل 4 أهداف في مونديال روسيا.

المستقبل المشرق

أكد أحمد أبومسلم ظهير أيسر ستراسبورغ الفرنسي السابق لشبكة ”إرم نيوز“ أن المنتخب الفرنسي ينتظره مستقبل مبهر موضحًا أن الديوك أصبح لديها جيل رائع من النجوم الكبار والموهوبين.

وأشار إلى أن الجيل الحالي رائع وأمامه 5 سنوات قادمة للتألق والسيطرة على كرة القدم في العالم، موضحًا أن المنتخب الفرنسي لديه حالة من التنوع الهجومي والأداء التكتيكي والتميز في الجانب البدني.

مواد مقترحة