نهائي كأس العالم روسيا 2018.. صراع الوسط و4 أمور ترسم ملامح مباراة فرنسا وكرواتيا

نهائي كأس العالم روسيا 2018.. صراع الوسط و4 أمور ترسم ملامح مباراة فرنسا وكرواتيا
Soccer Football - World Cup - France Training - Luzhniki Training Field, Moscow, Russia - July 14, 2018 France's Kylian Mbappe during training REUTERS/Christian Hartmann

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتصدر اللقاء الذي يجمع بين منتخبي فرنسا وكرواتيا، مساء الأحد، المشهد في ختام منافسات بطولة كأس العالم روسيا 2018.

ويسعى منتخب فرنسا للتتويج بعد غياب طويل دام 20 عامًا في مواجهة حلم كرواتيا بحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخ المونديال.

وتستعرض ”إرم نيوز“ أبرز الأمور التي ترسم ملامح موقعة فرنسا وكرواتيا.

صراع الوسط

لا شك أن معركة الوسط ستحسم الكثير من ملامح الأمور الفنية داخل المستطيل الأخضر، خاصة أن المنتخبين يملكان كتيبة من النجوم في خط الوسط.

ويعتمد منتخب كرواتيا في الأساس على ثلاثي متميز في خط الوسط يجيد التمرير للأمام والالتحامات والمجهود البدني وهو: لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش وإيفان بيريسيتش.

ويتميز منتخب فرنسا بمثلث قوي في وسط الملعب بوجود بول بوغبا ونغولو كانتي وبلايس ماتودي وكلهم من أصحاب المجهود البدني الوافر كما يتميز بوغبا وماتودي بالقدرة على التقدم المؤثر للأمام.

وأكد معتز إينو، لاعب وسط منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن خط الوسط متشابه إلى حد كبير في المنتخبين فكلاهما يتمتع بالقوة البدنية واللمسات الهجومية.

وأضاف: ”في اعتقادي خط وسط فرنسا أكثر جاهزية بدنية من كرواتيا، ويستطيع أن يصنع الفارق في المباراة النهائية“.

مبابي وغريزمان.. محركات فرنسا

يعتمد منتخب فرنسا على الدويتو السريع والمهاري كيليان مبابي وأنطوان غريزمان.

وسجل مبابي 3 أهداف في المونديال مثلما سجل غريزمان، كما أنهما وصلا لمرحلة كبيرة من الانسجام في التحركات والتمريرات وخلخلة دفاعات المنافسين.

مانزوكيتش.. القاتل الخفي

يراهن منتخب كرواتيا على مهاجمه المخضرم مارو مانزوكيتش أو القاتل الخفي الذي يسرق الدفاعات ويخطف الأهداف من أنصاف الفرص.

ويعتمد المدرب زلاتكو داليتش، المدير الفني لمنتخب كرواتيا، على وجود ماريو مانزوكيتش بجوار الثنائي أندريج كارماريتش وأنتي ريبيتش خاصة أنهما من اللاعبين أصحاب السرعات؛ ما يجعل الدفاع منشغلاً بتحركاتهما إلا أن ماريو يسرق الدفاعات وينطلق من الخلف للأمام في المساحة الفارغة ليهز الشباك.

تألق الحراس

من العوامل التي تحسم المباراة -أيضاً- تألق حارسي المنتخبين فالديوك الفرنسية تملك حارساً موهوباً وقديراً وهو هوغو لوريس، نجم توتنهام الإنجليزي، الذي قدم بطولة رائعة وظهر بمستوى أكثر من مميز.

ويعتمد منتخب كرواتيا على تألق حارسه دانييل سوباسيتش الذي نجح في قيادة منتخب الأشباح إلى الدور النهائي بتصدياته خاصة في ضربات الترجيح في مباراتي روسيا والدنمارك.

صلابة الدفاع

يراهن المدرب ديدييه ديشان، المدير الفني لمنتخب فرنسا، على الصلابة الدفاعية التي يملكها الديوك في وجود رباعي متميز: صامويل أومتيتي ورافايل فاران وبنيامين بافار ولوكاس هيرنانديز.

ويبدو خط دفاع كرواتيا -أيضاً- قوياً بوجود ديان لوفرين وفيدا وإيفان سترينيتش وسيمي فرساليكو.

مواد مقترحة