كلاسيكو واقعي في إسبانيا وافتراضي في عدن اليمنية

كلاسيكو واقعي في إسبانيا وافتراضي في عدن اليمنية

المصدر: صنعاء ـ أشرف خليفة

تشهد مدينة عدن جنوب اليمن هذا اليوم الذي تقام فيه مباريات الكلاسيكو العالمي بين ريال مدريد وبرشلونة أجواء رياضية رائعة تميزه عن غيره من الأيام الأخرى، حيث تتزين الحافلات والسيارات وكذا الشوارع بأعلام وشعارات الفريقين إلى جانب قيام وخلق جو رياضي من نوع آخر.

وتعد مباريات الكلاسيكو حدثا رياضيا هاما يحرص فيه الجميع بمختلف شرائحهم وأعمارهم ومشاربهم لمتابعته، إلا أنه في عدن لا يقتصر الأمر على المتابعة فقط، بل يتجاوز ذلك بكثير حيث تتحول المدينة إلى ساحة أخرى بين مشجعي الفريقين، إذ يقوم كل طرف باستعراض قوة فريقه وقدرته على الفوز في المباراة من خلال رفع شعار فريقه مع ارتداء قميصه.

وفور انتهاء المباراة بين الفريقين يقوم أنصار الفريق الفائز باحتفالات في شوارع عدن من خلال إطلاق الألعاب النارية وكذا التنقل في المدينة بالسيارات مع ترديد اسم النادي.

وعرفت مدينة عدن كرة القدم منذ قرن من الزمان حيث شهدت ميلاد أول نادِ كروي في الجزيرة العربية وكان ذلك في العام 1905م فليس بغريب عليها أن تظهر بذلك المظهر قبيل انطلاق مباراة بحجم الكلاسيكو.

ويرى صلاح سيف أحد المشجعين العدنيين أن الكلاسيكو حدث تاريخي ينتظره جميع عشاق كرة القدم في العالم أجمع من بينهم أبناء عدن الذين يعشقون ويتنفسون كرة القدم.

وأردف صلاح أثناء حديثه لـ”إرم” قائلاً: شهدت عدن ميلاد أول نادٍ كروي في الجزيرة العربية، فعدن عرفت كرة القدم منذ قديم الزمن فالمظهر التي تظهر به عدن قبيل الكلاسيكو كانت موجودة من قبل، عندما كانت الكرة في هذه المدينة في أوج عطائها، حيث تضم هذه المدينة فريقين كرويين كان التنافس بينهما على أشده وهما فريقي التلال والوحدة وكنا نجد عدن بذات المظهر قبيل مباريات هاذين الفريقين.

وأضاف أنه وبعد تدني مستوى الكرة اليمنية وقلة التنافس فيها توجه المشجعون الرياضيون إلى الكرة الأوربية كبديل للكرة المحلية التي تكاد تخلو مدرجات ملاعبها من الجمهور.

وينتظر العالم مساء اليوم مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع