راكيتيتش: كرواتيا ستؤدي نهائي كأس العالم مفعمة بطاقة فوق العادة

راكيتيتش: كرواتيا ستؤدي نهائي كأس العالم مفعمة بطاقة فوق العادة

المصدر: رويترز

قال إيفان راكيتيتش لاعب وسط كرواتيا إن منتخب بلاده سيكون مفعمًا بطاقة إضافية عندما يواجه فرنسا في نهائي كأس العالم لكرة القدم، بعد غد الأحد، رغم أن كرواتيا اجتازت آخر ثلاث مباريات لها في البطولة بعد وقت إضافي.

واضطرت كرواتيا لخوض ركلات ترجيح لتتخطى منتخبي الدنمارك في دور الستة عشر وروسيا في دور الثمانية، ثم لعبت وقتًا إضافيًا في الفوز 2-1 أمام انجلترا في الدور قبل النهائي لتتأهل للمباراة النهائية.

وبدا أن بعض زملاء راكيتيتش بلغوا طاقتهم القصوى بدنيًا بعد مباراة إنجلترا، وكانوا بالكاد قادرين على الخروج من الملعب.

وقال راكيتيتش للصحافيين، اليوم الجمعة، إن هذه المسألة لن يكون لها أي تأثير يذكر على أهم مباراة تخوضها كرواتيا في تاريخها، ستكون هناك طاقة أكبر لا تقلقوا بهذا الشأن”.

وأضاف “إنها مباراة تاريخية ليس فقط بالنسبة للاعبين، ولكن أيضًا بالنسبة لمواطني كرواتيا جميعًا، سيكون هناك 4.5 مليون (عدد سكان كرواتيا) لاعب في الملعب. سندعم بعضنا البعض، وسنكون مفعمين بالطاقة. نريد أن نغادر أرض الملعب بهامات مرفوعة لأننا بذلنا أقصى ما بوسعنا”.

وبلغت كرواتيا الدور قبل النهائي في نسخة 1998، لكنها خسرت 2-1 أمام فرنسا، التي واصلت طريقها وأحرزت اللقب. لكن راكيتيتش يقول إن تلك المباراة لا تعني شيئًا.

وأوضح “علينا أن ننسى تلك المباراة لأنها جزء من تاريخ مضى. حلمنا بهدفي (ليليان) تورام اللذين سجلهما في مرمانا لسنوات عديدة. ولكن علينا أن نضع هذه المباراة خلف ظهورنا. فازت فرنسا باللقب في تلك البطولة ونريد الفوز باللقب بعد غد الأحد”.

وقال لاعب الوسط المبدع، الذي أحرز دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وعددًا من البطولات الأخرى، إنه يتمنى التنازل عن كل هذه الألقاب مقابل الفوز بكأس العالم حتى أنه سيتقاعد في اليوم التالي إن كان ذلك هو الثمن الذي سيدفعه مقابل الفوز بهذه البطولة.

وقال اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا “سأتنازل عن كل الألقاب مقابل كأس العالم. أنا مستعد لدفع أي ثمن مقابل تتويج بلادي بالكأس. الألقاب الفردية لا تهمني، ولكن ما يهمني هو المنتخب”.

وأثنى راكيتيتش على الأرجنتيني نيستور بيتانا الذي سيدير مباراة النهائي. وأدار بيتانا مباراة انتصرت فيها كرواتيا على الدنمارك بركلات الترجيح في دور الستة عشر. وقال “شعرت بسعادة بالغة لأنه سيكون الحكم، كنا محظوظين بوجوده في مباراة الدنمارك. حققنا الفوز في المباراة وقدم أداء رائعًا مع مساعديه.

وتابع: “ربما تكون هذه هي أهم مباراة له على الإطلاق… أتمنى أن نتصافح بعد المباراة، وأن يقدم لنا التهنئة بالفوز بالبطولة”.

محتوى مدفوع