مدرب كرواتيا: “معجزة” بلوغ نهائي كأس العالم تعود للعمل الجماعي والوحدة

مدرب كرواتيا: “معجزة” بلوغ نهائي كأس العالم تعود للعمل الجماعي والوحدة

المصدر: رويترز

قال زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا لكرة القدم إن المشوار “الخيالي” للفريق نحو نهائي كأس العالم في روسيا هو “معجزة” كروية بنيت على العمل الجماعي والوحدة اللذين قادا المنتخب للتفوق على فرق اعتمدت على المهارات الفردية.

وفازت كرواتيا على إنجلترا 2-1 في موسكو أمس الأربعاء، لتتأهل لنهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها، وذلك بعد ثالث مباراة على التوالي تخوض فيها وقتًا إضافيًا من شوطين.

وقال داليتش إن القوة الذهنية الضرورية لاجتياز هذه التجارب جاءت نتيجة التأكيد على اللعب كفريق مشيرًا إلى توجه واسع المدى ظهر في كأس العالم الذي شهد خروجًا مبكرًا لنجوم أصحاب مهارات استثنائية مثل نيمار وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وقال داليتش في مؤتمر صحفي “بالنسبة لي ميسي أفضل لاعب في العالم ونيمار قريب منه”.

وأضاف “لكن في كأس العالم هذه الفرق المرصعة بالنجوم والمعتمدة على الأسماء الكبيرة ذهبت إلى الشاطئ. واتجه (النجاح) إلى الفرق المتماسكة صاحبة اللعب الجماعي”.

وأوضح “إنها أغرب كأس عالم. لقد تقدمت كرة القدم كثيرًا لدرجة أن أي فريق يمكن أن يملك دفاعًا منظمًا، ولذلك لا تجد هوامش فوز ضخمة واللعب الجماعي هو كل شيء”.

وتابع “هذه كانت مشكلتنا منذ عشرة أعوام، لدينا مواهب فردية كبيرة لكن دون روح جماعية وهذه هو سبب احتياجي لبناء الوحدة داخل الفريق”.

وتملك كرواتيا خط وسط يضم لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش نجمي ريال مدريد وبرشلونة بينما فاز المهاجم ماريو مانزوكيتش صاحب هدف الانتصار على انجلترا بدوري أبطال أوروبا مع بايرن ميونيخ قبل انتقاله إلى يوفنتوس.

وقال المدرب الكرواتي “قدم مودريتش موسمًا رائعًا في ريال مدريد، وهنا يركض في أركان الملعب في الدقيقة 115”.

وأضاف “أعتقد أنه أفضل لاعب في البطولة بصرف النظر عن النتيجة يوم الأحد”.

وقال المدرب “لقد وضعنا أسماءنا في سجلات التاريخ بكل تأكيد، وبالنظر إلى الظروف والبنية التحتية في بلادنا…فهذه معجزة”.

وأضاف “ربما هذه واحدة من أعظم الانجازات الرياضية في كرواتيا. هذا نجاح عالمي وأنا سعيد أنه تحقق تحت إدارتي”.

محتوى مدفوع