فرنسا ضد بلجيكا: من يتفوق.. مثلث الرعب أم دفاع الديوك؟

فرنسا ضد بلجيكا: من يتفوق.. مثلث الرعب أم دفاع الديوك؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

يواجه المنتخب الفرنسي حامل لقب كأس العالم في نسخة 1998 منتخب بلجيكا الباحث عن أول نهائي وأول لقب في دور نصف نهائي كأس العالم روسيا 2018.

وتعتبر المواجهة بمثابة ديربي أوروبي للعلاقة المميزة بين البلدين، كما أن جزءًا من سكان بلجيكا يتحدثون الفرنسية، وعرفت علاقتهما في كرة القدم الكثير من الندية والرغبة في التفوق.

وما يزيد من إثارة اللقاء تواجد الأسطورة تيري هنري الهداف التاريخي لمنتخب فرنسا في الطاقم الفني لمنتخب بلجيكا مدربًا للمهاجمين، وظهرت ثمار عمله لتتصدر بلجيكا قائمة أفضل هجوم في مونديال روسيا، برصيد 14 هدفًا، وسجلت في لقاءاتها الخمسة السابقة.

ويقود هجوم بلجيكا ثلاثي هو الأفضل في كأس العالم المهاجم روميلو لوكاكو والعميد إيدين هازارد والنجم كيفن دي بروين، وسجلوا سويًا 7 أهداف و4 تمريرات حاسمة.

ويكمّل الثلاثي المرعب بعضهم البعض بشكل جيد، فالمهاجم العملاق لوكاكو متمم عمليات وقوي في الحفاظ على الكرة وإرهاق المدافعين، بينما يعتبر إيدن هازارد أفضل لاعب مراوغ في النسخة الحالية من كأس العالم، فيما يتكلف كيفن دي بروين بنقل الكرة بسرعة من الوسط للهجوم، وهو ما يشكل عبئًا إضافيًا على دفاع ديوك فرنسا.

وسجل كيفن دي بروين هدفًا وحيدًا، وصنع هدفًا وحيدًا، وخلق 4 فرص، وراوغ مرة واحدة في كل لقاء، وسدد مرتين على المرمى.

فيما كان إدين هازارد أبرز نجوم كأس العالم الحالية، إذ سجل هدفين، وأعطى تمريرتين حاسمتين، وصنع 2،8 فرصة في كل لقاء، وسدد 3،3 على المرمى في كل لقاء، وحقق 5،5 مراوغات ناجحة في كل لقاء.

وسجل لوكاكو 4 أهداف، وهو هداف المنتخب البلجيكي، لكنه أيضًا قدم تمريرة حاسمة واحدة، ويصنع فرصة في كل لقاء، ويسدد بمعدل 2،8 في كل لقاء، وحقق 1،3 مراوغة في كل لقاء.

سرعة الثلاثي الهجومي لمنتخب بلجيكا وتفاهمهم على أرضية الملعب والإمكانيات الفنية الجيدة التي يتمتعون بها تعتبر هاجسًا كبيرًا لدى مدرب المنتخب الفرنسي؛ لكون الحد من خطورتهم يعطيه أفضلية في لقاء نصف النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com