مباراة فرنسا ضد بلجيكا.. ديشان مستعد لمفاجآت مارتينيز الخططية في كأس العالم 2018

مباراة فرنسا ضد بلجيكا.. ديشان مستعد لمفاجآت مارتينيز الخططية في كأس العالم 2018
Soccer Football - World Cup - Quarter Final - Uruguay vs France - Nizhny Novgorod Stadium, Nizhny Novgorod, Russia - July 6, 2018 France coach Didier Deschamps celebrates after the match REUTERS/Carlos Barria

المصدر: رويترز

يثق ديدييه ديشان مدرب فرنسا في أنه أعد لاعبيه لأي مفاجآت خططية ربما يستخدمها نظيره روبرتو مارتينيز، عندما يواجه بلجيكا في الدور نصف النهائي لكأس العالم لكرة القدم غدًا الثلاثاء.

وتملك بلجيكا أقوى خط هجوم في البطولة وفاجأ مارتينيز الكثيرين بتغيير خططه في مواجهة البرازيل في دور الـ 8 بنقل مهاجمه روميلو لوكاكو إلى الجناح ليترك المساحة لكيفن دي بروين باللعب ”كمهاجم وهمي“.

ونجح الأمر حيث عزلت بلجيكا خط وسط البرازيل ونجح لوكاكو وإيدن هازارد في التحرك خلف الظهيرين.

واستفاد دي بروين من المساحات في الوسط إذ اضطر ثنائي دفاع البرازيل للتعامل مع الخطر القادم من الجناح وأحرز هدفه الأول في البطولة في الفوز 2/1.

ومع غياب توماس مونييه عن الدور نصف النهائي بسبب الإيقاف تأكد مارتينيز من إجراء تغيير واحد على الأقل.

وأقام ديشان البالغ من العمر 49 عامًا مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الإثنين حيث قال: ”بلجيكا لم تبلغ هذا الدور بضربة حظ. قدّمت مباراة رائعة ضد البرازيل بخطة واضحة. هل ستكرر الأمر ذاته أمامنا؟ ربما“.

”تملك مجموعة رائعة من المهاجمين. تحافظ على هذا القدر من الكفاءة لكن ضد البرازيل عزز مارتينيز خط الوسط… ولم تستطع البرازيل اللعب في هذه المنطقة“.

وأضاف ”بلجيكا تهاجم بسرعة كبيرة. لذا تأكدت من استعداد لاعبي فريقي لأي سيناريو محتمل منذ البداية وخلال المباراة لو تغير الوضع“.

وأشار ديشان إلى أن مارتينيز استفاد من التأسيس القوي للمدرب السابق مارك فيلموتس الذي أُقيل عقب الخسارة أمام ويلز في دور الـ 8 في بطولة أوروبا 2016.

وقال: ”لا أريد التقليل من مارتينيز لكنه بالتأكيد استفاد من عمل فيلموتس رغم أن ويلز أخرجت الفريق“.

”(مارتينيز) قام بتغيير بعض الأمور البسيطة وترك بصمته الخاصة على الفريق لكنه كان يملك مجموعة كبيرة من المواهب. لا أعلم هل سيقوم بهذا الأمر لكني أوجه له التهنئة على وجوده في الدور نصف النهائي حتى لو كان سيواجهنا“.

ولم يشارك المهاجم الشاب كيليان مبابي أحد أفضل لاعبي فرنسا في روسيا في أول 15 دقيقة من المران الذي كان مفتوحًا أمام وسائل الإعلام لكن ديشان أشار إلى أنه يملك تشكيلة كاملة للاختيار منها.

وتابع ”لن يغيب أي لاعب حتى بعدما قررنا إراحة 4 لاعبين فهذا كان إجراء وقائيًا“.

والتقى المنتخبان 73 مرة من قبل إذ فازت بلجيكا في 30 مباراة مقابل 24 لفرنسا وتعادلا في 19 مناسبة.

وكانت المواجهة الأخيرة في مباراة ودية في 2015 ويلعب مجموعة من لاعبي المنتخبين سويًا على مستوى الأندية.

ويلعب هازارد والحارس تيبو كورتوا مع الفرنسيين نغولو كانتي وأوليفييه جيرو في تشيلسي، فيما سيواجه بول بوغبا زميليه في مانشستر يونايتد مروان فيلايني ولوكاكو.

وقال ديشان: ”نعرفهم وهم يعرفوننا. الأمر غريب لأن العديد من لاعبي فريقي سيواجهون زملاءهم على مستوى الأندية. هذه ميزة للفريقين لكننا سننتهز كل فرصة للوصول إلى النهائي“.

فرنسا ضد بلجيكا.. أهم المواجهات بين اللاعبين

وفيما يلي نظرة على أهم المواجهات بين اللاعبين التي ربما تحسم النتيجة.

البلجيكي كيفن دي بروين ضد الفرنسي نغولو كانتي
يعتبر دي بروين أحد أذكى اللاعبين في التمريرات في العالم وأحد أفضل المسددين في اللعبة. لم تستطع البرازيل التعامل معه في الشوط الأول في المواجهة في دور الـ 8.

لكن يوم الثلاثاء سيواجه أحد أفضل لاعبي الوسط المدافعين في العالم وهي مواجهة ربما تلعب دورًا في تحديد النتيجة.

ويغطي كانتي جزءًا كبيرًا من الملعب بقراءته الاستثنائية للعب وليس من المرجح أن يتفوق عليه دي بروين بالطريقة ذاتها التي فعلها مع فرناندينيو في دور الـ 8.

وهما يلعبان في الدوري الإنجليزي وسبق أن تواجها من قبل.

البلجيكي روميلو لوكاكو ضد الفرنسيين رفائيل فاران وصمويل أومتيتي.
اهتزت شباك فرنسا 3 مرات فقط في طريقها إلى الدور نصف النهائي وقضى ثنائي الدفاع على خطورة لويس سواريز في دور الـ 8 ضد أوروغواي وبالكاد لم يلمس الكرة داخل منطقة الجزاء.

سيسعيان لمنع لوكاكو من إضافة المزيد إلى أهدافه الأربعة في البطولة حتى الآن وأثبت المهاجم القوي جدارته ليس فقط بأهدافه بل بدوره كمهاجم وفتح المساحات أمام ايدن هازارد ودي بروين.

وقاد لوكاكو الهجمة المرتدة التي أحرزت منها بلجيكا الهدف الثاني ضد البرازيل، كما خدع دفاع اليابان عندما فوّت الكرة لناصر الشاذلي ليحرز هدف الفوز 3/2 في اللحظات الأخيرة.

الفرنسي كيليان مبابي ضد البلجيكي يان فرتونن
من المرجح أن يسند لفرتونن الذي يلعب في الناحية اليسرى في دفاع بلجيكا المكون من 3 لاعبين مهمة إيقاف الفرنسي الشاب مبابي.

ويملك فرتونن خبرة كبيرة ويعتبر من أكثر اللاعبين التي تعتمد عليهم بلجيكا لكن انطلاقات مبابي من وسط الملعب حطمت الأرجنتين في دور الـ 16 وربما يجبر بسرعته منافسه البالغ من العمر 31 عامًا على تقديم كل ما لديه.

البلجيكي إيدن هازارد ضد الفرنسي بنجامين بافارد
قدّم هازارد أداءً مذهلًا في البطولة حتى الآن وتلاعب بالبرازيل وظهيرها الأيمن فاغنر في دور الـ 8.

وجاء انضمام بافارد الظهير الأيمن لفرنسا البالغ من العمر 22 عامًا للتشكيلة النهائية مفاجئًا لكنه قدّم أداءً ممتازًا حتى الآن وأحرز أحد أفضل أهداف البطولة في الانتصار 4/2 على الأرجنتين.

والآن سيكون عليه مواجهة أصعب اختبار بمحاولة إيقاف اللاعب البلجيكي صاحب القميص رقم 10.