كأس العالم 2018.. هل خططت بلجيكا لنهضة منتخبها منذ عام 2002؟

كأس العالم 2018.. هل خططت بلجيكا لنهضة منتخبها منذ عام 2002؟
Soccer Football - World Cup - Quarter Final - Brazil vs Belgium - Kazan Arena, Kazan, Russia - July 6, 2018 Belgium players celebrate in front of their fans after the match REUTERS/Toru Hanai TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومجموعة من وسائل الإعلام صورة تضم أغلب لاعبي الجيل الحالي لمنتخب بلجيكا، حين كانوا صغارًا على صفحات مجلة بلجيكية تنبأت ببروزهم في المستقبل وقيادتهم منتخب بلجيكا ليكون بين مصاف الكبار.

ولا يعرف تاريخ المجلة بالضبط، لكن بضع وسائل إعلام تحدثت عن تحقيق صحفي حول المواهب البلجيكية القادرة على إعادة المنتخب البلجيكي بين الكبار، وذلك قبل نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 وبعد التأهل للنهائيات نهاية عام 2013.

وبدأت أزمة المنتخب البلجيكي منذ نهائيات أمم أوروبا 2000 التي احتضنتها بلجيكا مشتركة مع هولندا، لكنها خرجت من الدور الأول، ثم بلغت نهائيات كأس العالم كوريا الجنوبية واليابان 2002 وخرجت من دور الـ16 على يد البرازيل، علمًا بأنها تأهلت بصعوبة من دوري المجموعات بعد فوز مفاجئ على روسيا في الجولة الأخيرة 3-2.

وغاب المنتخب البلجيكي عن نهائيات كأس العالم ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010 وأمم أوروبا البرتغال 2004 وسويسرا والنمسا 2008 وأوكرانيا وبولندا 2012، لكن الجيل الذي تحدثت عنه المجلة كان بدأ في الظهور بالمنتخب البلجيكي الأول في إقصائيات كأس العالم 2010 وإقصائيات أمم أوروبا 2012.

وضم التحقيق الذي نشرته المجلة البلجيكية، قبل كأس العالم 2014 وبالضبط عام 2013، 15 موهبة بلجيكية ونشرت صورهم في 2002 حين كانوا صغارًا وكتذكير لآخر ظهور لمنتخب بلجيكا في منافسة كبرى وهي كأس العالم 2002.

وضم التحقيق 9 لاعبين حاضرين حاليًا ضمن المنتخب البلجيكي، وهم: فيسيان كومباني وإيدن هازارد وروميلو لوكاكو وموسى ديمبيلي والحارس سيمون مينييوليه وأكسيل فيتسيل ودرايس ميرتينز وكيفن دي بروين ويان فيرتونخين.

كما ضمت لاعبين كانوا حاضرين في نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 وأمم أوروبا 2016، وهم كريستيان بينيتيكي الذي كان -أيضًا- ضمن القائمة الأولية لمونديال روسيا، وكيفن ميراليس، لاعب إيفرتون، ونيكولاس لومبايرتس.

كما ضمت الصورة تيمي سيمونز الدولي البلجيكي السابق وغيلوم جيليه الذي كان ضمن القائمة الأولية لمونديال البرازيل 2014 وأمم أوروبا 2016 وسيباستيان بوكوغنولي وهو أيضًا دولي سابق.

مدرسة أندرلخت

لكن نهضة كرة القدم البلجيكية في السنوات الأخيرة استفادت أيضًا من مدرسة الفريق العريق أندرلخت، أكبر الفرق البلجيكية وأكثرها تتويجًا بالألقاب المحلية، إذ يضم المنتخب الحالي 8 لاعبين مروا من أكاديمية الفريق قبل أن يتألقوا في فرق أخرى.

ومر عبر أكاديمية أندرلخت 8 لاعبين من تشكيلة المنتخب البلجيكي في كأس العالم روسيا 2018، وهم القائد فيسيان كومباني ومروان فلايني وعدنان يانوزي وروميلو لوكاكو وميشي باتشواي ودرايس ميرتنز ولياندير ديندونكير ويوري تيليمانس.

عودة للقمة مجددًا

وبعد 10 سنوات غياب عن المنافسات الكبرى تأهل المنتخب البلجيكي لنهائيات كأس العالم البرازيل وتصدر مجموعته بسهولة وتجاوز منتخب الولايات المتحدة الأمريكية في دور الـ16 قبل أن يخرج من دور ربع النهائي بصعوبة أمام منتخب الأرجنتين 1-0.

وعاد المنتخب البلجيكي لأمم أوروبا في فرنسا 2016 وكان ضمن أبرز المرشحين للفوز باللقب، لكنه سقط بشكل مفاجئ في دور ربع النهائي أمام منتخب ويلز 3-1.

ويلعب الجيل الذي بشرت الصحيفة البلجيكية ببروزه الفرصة الأخيرة للتتويج بلقب كبير، إذ بلغ نصف نهائي كأس العالم روسيا 2018 وأقصى البرازيل من ربع النهائي، وينتظر فرنسا في لقاء قوي، إذ يرشح الكثير من المهتمين الفائز منهما للفوز باللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com