لاعب مكسيكي يرد الدين لنيمار بعد خسارة البرازيل أمام بلجيكا (فيديو وصورة)

لاعب مكسيكي يرد الدين لنيمار بعد خسارة البرازيل أمام بلجيكا (فيديو وصورة)
Soccer Football - World Cup - Quarter Final - Brazil vs Belgium - Kazan Arena, Kazan, Russia - July 6, 2018 Brazil's Neymar reacts after being denied a penalty REUTERS/Murad Sezer

المصدر: نورالدين ميفراني وأحمد نبيل - إرم نيوز

خرج منتخب البرازيل من دور ربع نهائي كأس العالم روسيا 2018 بخسارته أمام منتخب بلجيكا 1/2، وهو ما دفع قائد المنتخب المكسيكي أندريس جواردادو لاستغلال إقصاء البرازيل للرد على نجمه نيمار.

وكان المكسيكيون قد انتقدوا بقوة تمثيل نيمار خلال مواجهتهم في دور الـ 16 ورد النجم البرازيلي قائلًا: ”إنهم سيذهبون للمنزل“.

ونشر جواردادو على صفحته على ”إنستغرام“ رده على النجم البرازيلي وكتب: ”والآن من الذي سيذهب للمنزل؟“ في إشارة لإقصاء البرازيل من المونديال ومغادرتهم روسيا بعد 4 أيام فقط من إقصائهم المكسيك في دور الـ 16.

ولم تستطع الجماهير أن تخفي سعادتها بخسارة البرازيل ليس لخسارة أبطال العالم 5 مرات لكن لرحيل نيمار الذي خاض ما يمكن أن نطلق عليه أسوأ بطولة في مسيرته.

وارتبطت كأس العالم في روسيا بنيمار بشكل سلبي، حيث ارتبط اسمه بادعاء الإصابة والأداء التمثيلي للحصول على أخطاء أو ركلات جزاء وهو ما فعله أمام بلجيكا قبل نهاية المباراة وفطن له الحكم.

وسخطت الجماهير كثيرًا من مهاجم باريس سان جيرمان البالغ من العمر 26 عامًا حينما ادعى أن ميغل لايون لاعب المكسيك دهس قدمه خلال توقف المباراة التي جمعت الفريقين في دور الـ 16، وهو ما ثبت عدم صحته ليخرج المدير الفني للمكسيك لينتقد نجم برشلونة السابق ويصفه بمحاولة التمثيل وتضليل الحكم.

وانتشرت عدة فيديوهات لنيمار تسخر من طريقته في السقوط على الأرض وادعاء التعرض للضرب من المنافسين للحصول على أخطاء أو ركلات جزاء.

ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط بل انتقده نجوم كبار سابقون مثل إريك كانتونا ولوثر ماتيوس لذلك فقد انتشر مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي لنيمار عقب الخسارة يظهر خلاله وهو على سير الحقائب في المطار ويتلوى عليه في طريقه إلى مغادرة روسيا.

وقالت صحيفة ”صن“ البريطانية إن نيمار الذي بكى عقب الخسارة لم يلبّ توقعات جماهير بلاده في محاولة تعويض الخسارة المذلة أمام ألمانيا 1/7 قبل 4 سنوات على أرضه وزاد على ذلك بالأداء الاستعراضي التمثيلي.

ولم تتعاطف الجماهير مع نيمار أو البرازيل بسبب رد فعله المفرط في إظهار تعرضه للإصابة خاصة أمام لايون لاعب المكسيك، كما ثبت أنه أهدر 14 دقيقة من وقت المباريات في سقوطه على الأرض خلال 4 مباريات خاضتها البرازيل في البطولة حتى دور الـ 16.