مباراة السويد ضد سويسرا.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن مواجهة دور الـ16 في كأس العالم 2018 – إرم نيوز‬‎

مباراة السويد ضد سويسرا.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن مواجهة دور الـ16 في كأس العالم 2018

مباراة السويد ضد سويسرا.. 4 أمور يجب أن تعرفها عن مواجهة دور الـ16 في كأس العالم 2018

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يلتقي، الثلاثاء، منتخب السويد نظيره السويسري في المواجهة قبل الأخيرة من عمر منافسات دور الستة عشر ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

يسعى منتخب السويد للتأهل إلى دور الثمانية للمونديال، وهو ما استطاع تحقيقه من قبل 5 مرات في الأعوام 1934 و1938 و1950 و1958 و1994 من أصل 12 مشاركة في مواجهة أحلام منتخب سويسرا في التأهل لربع النهائي أيضًا، وهو ما تحقق مرتين فقط عامي 1934 و1954.

وتستعرض ”إرم نيوز“ أبرز النقاط عن مواجهة سويسرا والسويد ، فإلى السطور القادمة:

تاريخ المواجهات

أقيمت العديد من المواجهات بين المنتخبين في الماضي بدأت بلقاء نصف نهائي مسابقة كرة القدم في أولمبياد 1924، وفاز به المنتخب السويسري بنتيجة 2-1.

وفي تصفيات قارة أوروبا لمونديال 1962، فاز السويد برباعية نظيفة ثم فاز منتخب سويسرا بنتيجة 3-2 في الإياب بدور المجموعات، ثم تجدد اللقاء في الملحق، وفاز منتخب سويسرا بنتيجة 2-1.

وتفوق منتخب السويد ذهابًا وإيابًا في تصفيات مونديال 1978 بنفس النتيجة 2-1.. وفي تصفيات أمم أوروبا عام 1988 فاز السويد بثنائية ثم تعادلا بهدف لكل منهما.

وفي تصفيات أمم أوروبا عام 1996، فاز منتخب السويد بنتيجة 4-2 ثم تعادلا دون أهداف، وهو آخر لقاء رسمي وودي جمع المنتخبين قبل 23 عامًا.

مشوار المنتخبين

تأهل منتخب السويد متصدرًا ترتيب المجموعة السادسة بمفاجأة مدوية، وهي الإطاحة بألمانيا حامل اللقب، وفاز أحفاد الفايكنج في أول مباراة على حساب كوريا الجنوبية بهدف نظيف، ثم خسروا أمام ألمانيا بنتيجة 2-1، إلا أنهم انتفضوا وفازوا على المكسيك بثلاثية دون رد ليتأهلوا لدور الستة عشر.

في الوقت الذي تأهل فيه منتخب سويسرا وصيفًا للمجموعة الخامسة برصيد 5 نقاط بعد التعادل مع البرازيل بهدف لكل منهما، ثم الفوز المثير على صربيا بهدفين مقابل هدف ثم التعادل مع كوستاريكا بهدفين لكل منهما.

صرامة أندرسون

يتميز مدرب السويد يان أندرسون بالصرامة التكتيكية والانضباط داخل الملعب، وهو الأمر الذي يجعله يطبق الأداء الجماعي دون التركيز على أسماء محددة بجانب أنه رفض استدعاء زلاتان إبراهيموفتش نجم السويد للمونديال.

يعتمد أندرسون على ثنائي الهجوم ماركوس بيرج وأولا تينيفونين في طريقته الكلاسيكة 4-4-2 مع موهبة الجناح إيميل فورسيبرج، وسرعة الجناح الآخر فيكتور كلايسون، وثنائي الارتكاز جوستاف سيفينسون وألبين إكدال.

وفي الدفاع يعتمد المنتخب السويدي على الرباعي ميكايل لوستيج وفيكتور ليندلوف وأندرياس جرانفيست ولوديج أوجستونسون مع الحارس روبين أولسون.

دفاع بيتكوفيتش

يميل المدرب فلاديمير بيتكوفيتش المدير الفني لمنتخب سويسرا للأداء الدفاعي، وعدم ترك المساحات وغلق وسط الملعب بطريقة 4-2-3-1 مع الاعتماد على خبرة وموهبة نجمه شيردان شاكيري.

يراهن بيتكوفيتش على وجود ثنائي ارتكاز في وسط الملعب من أصحاب المجهود البدني الكبير، وهما جرانيت تشاكا لاعب وسط آرسنال الإنجليزي وفالون بيهرامي مع دعم صانع الألعاب المحوري بيلريم دزمايلي.

ويعطي بيتكوفيتش بعض الحرية للمخضرم شاكيري لإحداث الخطورة على مرمى المنافسين مع وجود جناح آخر سريع وهو ستيفين زوبير والمهاجم جوسيب درميتش.

ويراهن مدرب سويسرا على الرباعي الدفاعي يوهان دوجورو ومانويل أكانجي وريكاردو رودريجيز ومايكل لانج مع الحارس يان سومير.

وتحدث طارق مصطفى، لاعب منتخب مصر الأسبق، عن هذه المواجهة قائلًا:“ المنتخبان يلعبان كرة قدم حديثة، ولكنها ليست ممتعة بطريقة تميل إلى الماكينات؛ فالجميع يعرف أدواره وبالتالي اللقاء سيكون صعبًا“.

وأضاف مصطفى لاعب نيوشاتل السويسري الأسبق: “ عشت في سويسرا لمدة موسم في التسعينيات من القرن الماضي، وكان هناك بوادر تراجع للكرة السويسرية، وتم التخطيط لمستقبل أفضل باستقدام مدربين ألمانيين في الدوري هناك، وهو ما ساهم في تطوير العوامل البدنية“.

وأشار إلى أن المنتخب السويسري يلعب كرة قدم أفضل من السويد لوجود بعض المواهب مثل شاكيري وتشاكا وزوبير ودزمايلي، ولكن في النهاية الأكثر ثباتًا وقدرة على بذل الجهد البدني سيفوز بالمباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com