مدرب بلجيكا يتوعد منتخب البرازيل في ربع نهائي كأس العالم – إرم نيوز‬‎

مدرب بلجيكا يتوعد منتخب البرازيل في ربع نهائي كأس العالم

مدرب بلجيكا يتوعد منتخب البرازيل في ربع نهائي كأس العالم

المصدر: رويترز

قال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا بعد أن عوّض فريقه تأخره بهدفين ليفوز 3-2 على اليابان في الوقت المحتسب بدل الضائع في كأس العالم لكرة القدم، إن فريقه اجتاز اختبارًا لقوة شخصيته بأداء عبّر فيه عن روح قتالية حقيقية تبشر بالخير قبل مواجهة البرازيل في دور الثمانية.

وقال المدرب الإسباني الذي تولى المهمة عقب خروج المنتخب البلجيكي بتشكيلة مليئة بالمواهب أمام ويلز من دور الثمانية في بطولة أوروبا 2016 ”في كأس العالم ترغب في أن تكون مثاليًا.. لكن الأمر يتعلق بالتأهل وتحقيق الفوز“.

وأضاف مارتينيز بعد أن سجل البديل ناصر الشاذلي هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليحطم قلوب المشجعين اليابانيين الذين سجل فريقهم هدفين في بداية الشوط الثاني ”الأمر يعود للشخصية والتركيز والرغبة وعدم الاستسلام من هذه المجموعة من اللاعبين“.

وتابع ”كان اختبارًا لشخصية الفريق، ويمكنكم رؤية رد فعل البدلاء عندما شاركوا لنفوز بالمباراة. هذا يشرح كل شيء عن هذه المجموعة من اللاعبين“.

وبعد أن اخترق دفاعه بضع مرات عن طريق المنتخب الياباني العنيد، الذي يحتل المركز الـ 61 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) بفارق 58 مركزًا وراء المنافس، سيبحث المنتخب البلجيكي مشاكله الدفاعية والصعوبات التي واجهها في تحويل الضغط إلى أهداف قبل مواجهة البرازيل في دور الثمانية بعد أربعة أيام فقط.

وأكد مارتينيز ”لا يوجد سلبيات اليوم، الأمر يتعلق فقط بالتأهل“ مشيدًا بمهارات المنتخب الياباني وخططه. وأضاف ”أنه يوم أشعر فيه بفخر شديد بهؤلاء اللاعبين.

”استمروا في الإيمان بمنتخب بلجيكا“.

وبالنسبة لمواجهة البرازيل، قال مارتينيز، إن فريقه سيتعلم من دروس مباراة روستوف التي بدأها بهيمنة تامة في الشوط الأول قبل أن يتجه للهجوم من أجل العودة للمباراة ”وليس لدينا ما نخسره“.

وأمام البرازيل، التي يعتقد مارتينيز أنها أفضل فريق في البطولة، لن يتوقع أحد الكثير من المنتخب البلجيكي ويريد اللاعبون الاستمتاع بهذه الفرصة ومحاولة تحقيق مفاجأة.

وقال القائد ايدن هازارد، إن فريقه كان يرى لمحات من هزيمته المذلة أمام ويلز قبل عامين حين كانت النتيجة 2-صفر.

وأضاف ”لكن رد الفعل اليوم كان مذهلًا. قد تكون هذه نوعية المباريات التي كنا في حاجة إليها.

”الآن مواجهة البرازيل مثل الحلم“.

وجنى مارتينيز ثمار تغييراته التي أجراها في الدقيقة الـ 65 حين أشرك الشاذلي بدلًا من دريس ميرتنز، ووضع فيلايني لاعب مانشستر يونايتد طويل القامة في قلب الهجوم بدلًا من يانيك كاراسكو الجناح الأيسر.

وثارت في بعض الأوقات تساؤلات حول قراره باراحة كل تشكيلته الأساسية تقريبًا في فوز دون أهمية على إنجلترا يوم الخميس الماضي، بعدما واجه لاعبو بلجيكا صعوبات في العثور على بعضهم بعضًا أمام دفاع اليابان المتكتل.

لكن، مثلما أقر أكيرا نيشينو مدرب اليابان، كان العمق في تشكيلة بلجيكا هو الذي صنع الفارق في آخر 25 دقيقة.

وقال الشاذلي ”التغييرات سارت بشكل جيد.

”نحن جميعًا هنا لنبذل أقصى ما في وسعنا… البدلاء قالوا لنا اذهبوا وهاجموا؛ لأننا كنا ببساطة خارج المباراة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com