مباراة البرازيل والمكسيك.. كيف أنهى السيلساو مغامرة كتيبة أوتشوا في كأس العالم 2018؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة البرازيل والمكسيك.. كيف أنهى السيلساو مغامرة كتيبة أوتشوا في كأس العالم 2018؟

مباراة البرازيل والمكسيك.. كيف أنهى السيلساو مغامرة كتيبة أوتشوا في كأس العالم 2018؟
Soccer Football - World Cup - Round of 16 - Brazil vs Mexico - Samara Arena, Samara, Russia - July 2, 2018 Brazil's Neymar scores their first goal REUTERS/Carlos Garcia Rawlins TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

فاز المنتخب البرازيلي باقتدار على حساب المكسيك بثنائية نظيفة، مساء الإثنين، في دور الـ 16، ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

وانتهت مغامرة المكسيك بعد أن تفوق السيلساو في الملعب وقدّموا مستويات طيبة أمام تألق الحارس جيليريمو أوتشوا، الذي ظهر بأداء رائع وذاد عن مرماه ببراعة، وأبعد أكثر من فرصة خطيرة على المرمى.

وتستعرض ”إرم نيوز“ أبرز أسباب تفوق البرازيل على حساب المكسيك، فإلى السطور القادمة:

فاعلية نيمار

لعب النجم نيمار بفاعلية على المرمى وتألق بشكل لافت في مباراة المكسيك، واستطاع تسجيل هدف التقدم وأظهر مستويات رائعة على المرمى المكسيكي.

وساهمت تحركات نيمار في خلخلة الدفاع المكسيكي، خاصة أن اللاعب البرازيلي يتمتع بمهارات عالية وأظهر موهبته الرائعة في المراوغات ومحاولة صناعة الأهداف.

تألق ويليان

قدّم النجم البرازيلي ويليان مباراة كبيرة على مرمى المكسيك، وكان أحد أبرز نجوم المباراة بعد أن ساهم بمراوغاته في صناعة الخطورة على المرمى المكسيكي.

واستطاع ويليان أن يراوغ 7 مرات ووجه تسديدتين في اتجاه مرمى المكسيك، وخاصة المحاولة التي أطلقها ويليان وأنقذها أوتشوا حارس المكسيك ببراعة.

بدائل مرعبة

يملك المنتخب البرازيلي بدائل مرعبة وفريقًا متكاملًا تظهر عليه ملامح البطل في مشواره ببطولة كأس العالم 2018.

وظهرت أهمية مقاعد البدلاء بعد أن نجح فيليبي لويس في تعويض غياب مارسيلو للإصابة، وأيضًا بتألق البديل روبرتو فيرمينو بمهارته بعد مشاركته.

وأكد مجدي طلبة، لاعب منتخب مصر الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن المنتخب البرازيلي أظهر شخصية البطل وامتلك العديد من النجوم المميزين على كافة المستويات وفي كل الخطوط.

وأشار إلى أن عبور المكسيك جاء بعد أداء هجومي مميز وخليط بين المواهب الفردية والكرة الجماعية، وهو ما يجعل البرازيل مرشحًا فوق العادة للتتويج باللقب.

رعونة مكسيكية

قدّم المنتخب المكسيكي مستويات هزيلة وافتقد خطورته المعهودة التي ظهر بها في مبارياته السابقة.

ولم ينجح المنتخب المكسيكي في تهديد مرمى البرازيل رغم خطورة هيرفينج لوزانو وقدراته الهجومية في مركز الجناح الأيسر، إلا أن تعامل البرازيل ورعونة هجوم المكسيك وراء تقلص الخطورة على مرمى السامبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com