العبقري مبابي.. هل يحقق ما لم يحققه ميسي ورونالدو في كأس العالم؟ – إرم نيوز‬‎

العبقري مبابي.. هل يحقق ما لم يحققه ميسي ورونالدو في كأس العالم؟

العبقري مبابي.. هل يحقق ما لم يحققه ميسي ورونالدو في كأس العالم؟
Soccer Football - World Cup - Round of 16 - France vs Argentina - Kazan Arena, Kazan, Russia - June 30, 2018 France's Kylian Mbappe scores their third goal REUTERS/Michael Dalder TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

وعمره 19 عامًا، نجح كيليان مبابي بالفعل في الوصول لإنجاز لم يتمكن كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي من تحقيقه، وهو التسجيل في مباراة بأدوار خروج المهزوم في كأس العالم لكرة القدم، وهو ما أدى لعقد بعض المقارنات الكبيرة عقب فوز فرنسا 4/3 على الأرجنتين لتتأهل إلى دور الـ 8.

وأصبح المهاجم الفرنسي أصغر لاعب يهز الشباك في الأدوار الإقصائية بكأس العالم منذ بيليه في 1958، وقارنه نقاد سريعًا بمهاجم البرازيل السابق رونالدو.

وقال غاري لينيكر لاعب منتخب إنجلترا السابق: ”قلتها من قبل، سيكون كيليان مبابي نجم كرة القدم العالمية المقبل“.

ويتمتع مبابي بسرعة بالغة ودقة في إنهاء الهجمات، ليصبح لاعبًا يخافه الجميع في روسيا. وبعد أن تطور مستواه بشكل ثابت منذ أول مباراة له على صعيد الاحتراف في 2015، أحرز مبابي بالفعل 3 أهداف في 3 مباريات شارك فيها في التشكيلة الأساسية في كأس العالم.

لكن اللاعب نفسه يحاول البقاء على أرض الواقع.

وقال: ”إنه أمر ممتع، لكن دعونا نضع الأمور في نصابها. بيليه ينتمي إلى فئة أخرى من اللاعبين“.

”من الرائع أن تحرز أهدافًا في مثل هذه المباراة؛ لأنه لا يوجد مكان أفضل من كأس العالم لإظهار قدراتك“.

وقال هوغو لوريس قائد وحارس مرمى فرنسا، إن مبابي فعل ذلك بالضبط.

وأضاف: ”أعتقد أنه كشف، قدّم فيه نفسه للعالم بأسره“.

وسجل مبابي هدفين في غضون 4 دقائق في الشوط الثاني، بعد حصوله على ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول بعدما ركض لمسافة 70 مترًا.

وقال فلوريان توفين لاعب وسط فرنسا، الواثق في قدرة زميله على البقاء على أرض الواقع بعد أداء عالمي، ضاحكًا: ”كنت أتساءل ما إذا كان يستقل دراجة (سكوتر)“.

”رأيته بعد المباراة، كان في مزاج جيد وكأن شيئًا لم يحدث“.

لكن اللاعب العبقري سيكون بحاجة لتقديم المزيد في دور الـ ،8 عندما تلتقي فرنسا مع أوروغواي، وهو فريق من المستبعد أن يترك مساحات للمهاجم الشاب كما فعلت الأرجنتين في كازان.

وربما يقدم له أنطوان غريزمان بعض النصائح قبل المباراة؛ لأن اثنين من لاعبي أوروغواي، وهما دييغو غودين وخوسيه ماريا خيمنيز، يلعبان معه في أتلتيكو مدريد.

وقال توفين: ”هناك أمر واحد مؤكد، وهو أن نصيحة أنطوان ستكون ثمينة؛ لأنه يعرف بعض لاعبيهم جيدًا جدًا“.

”غودين وخيمنيز يلعبان معًا في أتلتيكو مدريد ويعرفان بعضهما بعضًا بشكل مثالي، ونادرًا ما يرتكبان الأخطاء. الشيء الوحيد هو أنهما ربما يتسمان بالبطء إلى حد ما؛ لذلك سنحتاج إلى إيجاد مساحة خلفهما“.

وقال غريزمان: ”لا يجب أن نتوقع منه الكثير في دور الـ 8؛ لأن أوروغواي ستكون مستعدة للتصدي له“.

لكن منتخب فرنسا يتحلى بالثقة.

وأضاف غريزمان: ”من الناحية الخططية، أدى المدرب المهمة بشكل مثالي، أمس، لذلك نحن نعلم أننا سنكون في كامل الاستعداد لمواجهة أوروغواي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com