كأس العالم 2018.. هل فقد كريستيانو رونالدو وميسي فرصة المنافسة على الكرة الذهبية مبكرًا؟ – إرم نيوز‬‎

كأس العالم 2018.. هل فقد كريستيانو رونالدو وميسي فرصة المنافسة على الكرة الذهبية مبكرًا؟

كأس العالم 2018.. هل فقد كريستيانو رونالدو وميسي فرصة المنافسة على الكرة الذهبية مبكرًا؟

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

باتت هيمنة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم محل شك بعد خروج اللاعبين من دور الـ16 لكأس العالم الحالية في روسيا.

وخسرت الأرجنتين 4-3 أمام فرنسا، بينما تلقت البرتغال بقيادة رونالدو الخسارة بهدفين مقابل هدف أمام أوروغواي، يوم السبت.

وترى صحيفة ”ماركا“ الإسبانية أن خروج اللاعبين المبكر من كأس العالم قد يضعف من فرص فوزهما بالكرة الذهبية.

بالنظر إلى عمر كل منهما، ميسي يبلغ 31 عامًا ورونالدو 33 عامًا، فربما تكون البطولة الحالية هي الأخيرة للاعبين سيطرا على جائزة أفضل لاعب في العالم في آخر عشرة أعوام.

ورغم أن أي منهما لم يسبق له الفوز باللقب إلا أن تفوقهما في البطولات الكبرى سواء مع الفريق الوطني أو النادي كان يضمن لهما الفوز بالكرة الذهبية لكن كلا منهما لم يترك بصمته في روسيا.

وبعد الحصول على ذهبية أولمبياد بكين 2008 توقع الكثيرون أن يقود ميسي بلاده إلى المجد في كأس العالم أو على الأقل في كأس كوبا أمريكا.

لكن رغم سحره ومجموعة من الموهوبين في الفريق فشلت الأرجنتين في الفوز بأي بطولة، وخسرت أمام ألمانيا في دور الثمانية 2010 ثم النهائي في 2014 في ريو دي جانيرو.

وبينما يشعر رونالدو بخيبة أمل بالخروج المبكر من روسيا، فعلى الأقل يملك بعض العزاء بعد قيادته البرتغال للقبها الأول على الإطلاق في بطولة أوروبا قبل عامين في فرنسا.

نجوم المستقبل

وأحرز رونالدو ثلاثة أهداف في المباراة الأولى في التعادل 3-3 مع إسبانيا من بينها تسديدة مذهلة من ركلة حرة ليدرك التعادل قبل أن يحرز الهدف الوحيد في مرمى المغرب.

بينما كانت مشاركة ميسي في روسيا متواضعة، وبدا أنه يشعر بخيبة أمل على أرض الملعب مع معاناة الأرجنتين في اللعب بطريقتها المعتادة.

وبدا كل من كيليان مبابي ونيمار وهاري كين ولوكا مودريتش والكثير من اللاعبين في البطولة بشكل جيد، ولا يمكن إلقاء اللوم عليهم في المنافسة على لقب الأفضل في العالم خلال 2018 في حال استمر أداؤهم بنفس المستوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com