سردار آزمون مهاجم منتخب إيران يعتزل اللعب الدولي بسبب إهانات عنصرية – إرم نيوز‬‎

سردار آزمون مهاجم منتخب إيران يعتزل اللعب الدولي بسبب إهانات عنصرية

سردار آزمون مهاجم منتخب إيران يعتزل اللعب الدولي بسبب إهانات عنصرية
FILE PHOTO: Iran's Sardar Azmoun reacts after World Cup match against Morocco on June 15 2018 in Saint Petersburg. REUTERS/Lee Smith/File Photo

المصدر: رويترز

أعلن سردار آزمون مهاجم منتخب إيران اعتزال اللعب الدولي، اليوم الخميس، قائلًا إنه قرر ترك المنتخب الوطني؛ لأن إهانات وُجهت إليه تسببت في تدهور حالة والدته الصحية.

وخرج منتخب إيران من الدور الأول في كأس العالم لكرة القدم بفوز وهزيمة وتعادل في مبارياته الثلاث بدور المجموعات، ولم يقدم آزمون، هداف إيران في التصفيات، أفضل مستوياته في روسيا، حيث فشل في تسجيل أي هدف.

وكتب آزمون في تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي: ”اللعب للمنتخب الوطني شرف لي وسأكون فخورًا بنفسي في نهاية مسيرتي. لسوء الحظ… كان عليّ اتخاذ هذا القرار بترك المنتخب الوطني“.

وأضاف: ”هذا واحد من القرارات المؤلمة بالنسبة لشاب عمره 23 عامًا، واجه العديد من الصعوبات ليصل إلى هنا“.

ورغم أن المنتخب الإيراني ودّع كأس العالم ورأسه مرفوعة، بعدما فاز على المغرب في المباراة الأولى، وخسر بصعوبة أمام إسبانيا وتعادل مع البرتغال، قال آزمون إنه كان هدفًا لإهانات من الجماهير بسبب مستواه.

وتابع: ”تجاوزت والدتي مرضًا خطيرًا وكنت سعيدًا، لكن لسوء الحظ وبسبب عدم لطف بعض الناس والإهانات التي لا أستحقها أنا ولا زملائي بأي شكل، أصبح مرضها شديدًا“.

”هذا وضعني في موقف صعب جدًا، حيث تعين عليّ الاختيار، وبطبيعة الحال اخترت والدتي“.

وآزمون هو أكثر موهبة واعدة في تشكيلة منتخب إيران، ومثّل بلاده على مستوى الشباب قبل أن ينتقل إلى روبن كازان في الدوري الروسي الممتاز وعمره 18 عامًا.

وانضم آزمون، المتميز في ألعاب الهواء أيضًا والكرة بين قدميه، إلى روستوف لمدة موسمين واجتذب اهتمام أندية من أكبر بطولات الدوري في أوروبا، قبل أن يختار العودة إلى كازان ليواصل تطوره.

وسيمثل اعتزال آزمون، الذي كان يُنظر إليه باعتباره خليفة المهاجم الكبير علي دائي، لطمة قوية للمنتخب الإيراني الذي تطور بشكل كبير تحت قيادة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com