البرازيل ضد صربيا.. وسويسرا تخشى كوستاريكا في جولة الحسم بالمجموعة الخامسة بكأس العالم – إرم نيوز‬‎

البرازيل ضد صربيا.. وسويسرا تخشى كوستاريكا في جولة الحسم بالمجموعة الخامسة بكأس العالم

البرازيل ضد صربيا.. وسويسرا تخشى كوستاريكا في جولة الحسم بالمجموعة الخامسة بكأس العالم
Soccer Football - World Cup - Brazil Training - Spartak Stadium, Moscow, Russia - June 26, 2018. Brazil's Thiago Silva, Filipe Luis and Neymar during training. REUTERS/Sergei Karpukhin

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تقام، اليوم الأربعاء، منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم بمواجهتين مثيرتين تجمعان المنتخب البرازيلي ضد صربيا، بينما يلعب منتخب سويسرا ضد كوستاريكا في نفس التوقيت.

ويحتل المنتخب البرازيلي صدارة ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق هدف عن سويسرا صاحبة المركز الثاني، بينما يأتي منتخب صربيا في المركز الثالث برصيد 3 نقاط ويقبع منتخب كوستاريكا في المركز الأخير، بلا نقاط وتأكد خروجه من المونديال.

وتبدو هناك سيناريوهات مثيرة لحسم تذكرتي التأهل بجانب تفاصيل مهمة تشعل مواجهات اليوم الأخير بالمجموعة ترصدها ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

صحوة البرازيل وحسم الصعود

يأمل منتخب البرازيل مواصلة صحوته في بطولة كأس العالم 2018 بعد البداية المهزوزة بالتعادل مع سويسرا ثم الفوز الصعب على كوستاريكا بثنائية فيليب كوتينيو ونيمار في الدقائق الأخيرة.

ويسعى السيلساو بقيادة المدير الفني تيتي لإقناع جماهيره بعرض قوي وفوز مريح في مواجهة صربيا، وربما تشهد التشكيلة البرازيلية تغييرات هجومية لاستغلال الفرص مبكرًا وحسم الفوز والصعود.

ويحتاج راقصو السامبا للتعادل فقط لحسم التأهل لدور الستة عشر بينما ستكون الخسارة مشكلة كبيرة لأن البرازيل ستنتظر حال حدوث ذلك هزيمة سويسرا واللجوء لفارق الأهداف.

وربما يعتمد تيتي على طريقة 4-3-3 بدلًا من 4-2-3-1 التي لعب بها في المباراتين الأخيرتين بإشراك ريناتو أوجوستو في وسط الملعب كلاعب وسط أيسر بجانب كاسيميرو وباولينهو على أن يتقدم كوتينيو بجانب نيمار وجابريل خيسوس في الخط الأمامي.

ويلجأ تيتي لإشراك روبرتو فيرمينو بجانب خيسوس منذ البداية، واللعب بطريقة 4-4 -2 الكلاسيكية بالاعتماد على ثنائي ارتكاز كاسيميرو وباولينهو وكوتينيو ونيمار على الأطراف.

صربيا تحلم بالمفاجأة

يحلم المنتخب الصربي بمفاجأة بإسقاط البرازيل والفوز عليه ليضمن العبور لدور الستة عشر، ورغم صعوبة هذا السيناريو إلا أن المفاجآت واردة في عالم كرة القدم، وهو الشعار الذي يتسلح به المدير الفني ملادن كرستاييتش.

يعتمد المنتخب الصربي على الجماعية والصلابة في الضغط والالتحامات بجانب التسلح بفرديات بعض النجوم على رأسهم القناص ألكسندر ميتروفيتش والموهوب دوسان تاديتش والدبابة نيمانيا ماتيتش والمخضرم برانسيلاف إيفانوفيتش.

وعن مواجهة البرازيل وصربيا، تحدث طارق السيد، لاعب منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“، قائلًا: ”المواجهة لن تكون سهلة على البرازيل لأن لاعبي السامبا بذلوا مجهودًا بدنيًا كبيرًا في لقائي سويسرا وكوستاريكا، وسيواجهون منتخبًا منظمًا ويملك قوة بدنية أيضًا“.

وأضاف: ”ما لفت نظري أن مارسيلو الظهير الأيسر للبرازيل بدأ الانسجام بقوة مع نيمار، وأصبحت هناك مرونة حركية جماعية في مباراة كوستاريكا بعكس ما حدث في لقاء سويسرا، وإذا تحرك هجوم البرازيل بهذا الشكل الجماعي فسيكون من الصعب إيقافه“.

سويسرا والفرصة الذهبية

يملك المنتخب السويسري فرصة ذهبية للتأهل وربما خطف الصدارة خاصة أن سيواجه كوستاريكا الذي خسر لقاءين ولا يملك أي فرصة للصعود.

ويراهن المدرب فلاديمير بيتكوفتش على خبرات لاعبيه خاصة الموهوب شيردان شاكيري وبليريم دزمايلي وغرانيت تشاكا والظهير ستيفن ليشتنستاير.

كوستاريكا وسيناريو بيرو

يأمل منتخب كوستاريكا بقيادة مديره الفني أوسكار راميريز تكرار سيناريو بيرو والخروج مرفوع الرأس بفوز يترك ذكرى جيدة في مونديال 2018 رغم تأكد عدم التأهل.

وقدم الحارس كايلور نافاس مستويات رائعة في مباراتي البرازيل وصربيا الماضيتين إلا أن زملاءه مطالبين بالتعبير عن أنفسهم بقوة وخاصة الموهوب بريان ريوز وكريستيان بولانوس وماركو أورينا ثلاثي الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com