كأس العالم 2018.. كولومبيا تصارع اليابان و4 أمور تشعل مواجهة السنغال وبولندا في المجموعة الثامنة – إرم نيوز‬‎

كأس العالم 2018.. كولومبيا تصارع اليابان و4 أمور تشعل مواجهة السنغال وبولندا في المجموعة الثامنة

كأس العالم 2018.. كولومبيا تصارع اليابان و4 أمور تشعل مواجهة السنغال وبولندا في المجموعة الثامنة
Soccer Football - 2018 World Cup Qualifiers - South Africa v Senegal - Peter Mokaba Stadium, Polokwane, South Africa - November 10, 2017 - Senegal soccer players celebrate their win over South Africa. REUTERS/Siphiwe Sibeko

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

بعيداً عن مباراة مصر وروسيا في افتتاح الجولة الثانية للمجموعة الأولى ببطولة كأس العالم 2018، تقام مواجهتان قويتان في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة بالمونديال.

ويلتقي منتخب كولومبيا نظيره الياباني بينما يلعب منتخب السنغال مع نظيره البولندي في المجموعة الثامنة.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهتي المجموعة الثامنة في بطولة كأس العالم 2018:

صراع كولومبيا ضد اليابان

يسعى منتخب كولومبيا بقيادة مديره الفني الأرجنتيني خوسيه بيكرمان لتحقيق الفوز على حساب اليابان، ويعتمد المنتخب الكولومبي على كتيبة نجومه وعلى رأسهم جيمس رودريجيز ورادميل فالكاو بجانب لويس مورييل أو كارلوس باكا في خط الهجوم.

ويضم خط الوسط الكولومبي أيضاً السريع خوان كوادرادو وآبيل أجيلار وكارلوس سانشيز مع رباعي الدفاع دافينسون سانشيز وياري مينا ويوهان موجيكا وسانتياجو آرياس مع الحارس دافيد أوسبينا.

ويبحث أيضاً منتخب اليابان عن حصد الفوز على حساب كولومبيا معتمداً مع مديره الفني أكيرا نيشينو على طريقة 4-2-3-1 وسرعات لاعبيه.. ويقود هجوم اليابان يويا أوساكو وخلفه المخضرم كيوزيكي هوندا وجينكي هاراجوتشي وتاكاشي إينيو مع ثنائي الارتكاز جاكي شايباسكي وماكوتو هاسيبي.

ويعتمد رباعي الدفاع يوتو ناجاتومو وتوماكو ماكينو ومايا يوشيدا وهيروكي ساكاي مع الحارس إيجي كواشيما.

السنغال وتخبط الأفارقة

يخشى منتخب السنغال تخبط المنتخبات الأفريقية في الجولة الحالية وهو ما ظهر من خلال خسارة مصر والمغرب وتونس ونيجيريا.

ولم تسجل المنتخبات الأربعة سوى هدف وحيد في المباريات التي خاضتها بالجولة في ظل أداء هزيل على المستوى الهجومي بجانب أخطاء ساذجة دفاعياً وهو ما يخشاه المنتخب السنغالي.

بولندا وطموح التأهل

يملك المنتخب البولندي طموح التأهل وهو ما يأتي من خلال البحث بكل قوة عن عبور السنغال المنافس على الصعود.

ويسعى رفاق النجم روبرت ليفاندوفسكي لتحقيق الفوز الأول واستمرار التفوق الأوروبي على حساب منتخبات المونديال وهو الأمر الذي يأمله المنتخب البولندي.

قدرات ليفاندوفيسكي

يعتمد منتخب بولندا على قدرات الهداف روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ الألماني في تشكيلة المدرب آدم نوالكا المدير الفني الوطني للمنتخب البولندي.

يدرك الجميع أن منتخب بولندا يعتمد على ليفاندوفسكي صاحب الـ 29 عاماً والذي سجل 55 هدفاً في 95 مباراة دولية وهو النجم الأول في التشكيلة البولندية في ظل قوته البدنية وإجادته ضربات الرأس.

ويضم منتخب بولندا العديد من اللاعبين المميزين مثل: آركاديوسيز ميليك وبيوتر زيلينسكي وجرزجورز كريتشوايك وكاميل جيلك.

ساديو ماني وتجربة الحاج ضيوف

يبحث ساديو ماني نجم ليفربول الإنجليزي عن تكرار تجربة مواطنه الحاج ضيوف أحد أساطير الكرة السنغالية بعد الصعود إلى مونديال 2018 عقب غياب دام 16 عاماً منذ الصعود الوحيد في مونديال 2002 على يد ضيوف ورفاقه.

ربما يتفق ماني وضيوف في بعض الأمور على رأسها اللعب في صفوف ليفربول والميل للجبهة اليسرى في التحركات، إلا أن ضيوف يتفوق مهارياً بكل المقاييس بينما يبقى ماني أكثر فاعلية وقوة بدنياً.

وقاد الحاج ضيوف منتخب السنغال إلى ربع نهائي كأس العالم 2002 وهو ما يطمع ساديو ماني في تكراره من خلال بداية قوية أمام بولندا المرشح للتأهل.

وأكد عبد الظاهر السقا، مدافع منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن الحاج ضيوف موهبة رائعة استمتع باللعب أمامه في أكثر من مرة وخاصة في تصفيات مونديال 2002 موضحاً أن إنجاز التأهل لربع نهائي المونديال كان أقل من قدرات هذا الجيل السنغالي.

وأضاف: “ أتوقع أن يكون منتخب السنغال إحدى مفاجآت هذه البطولة خاصة مع وجود ساديو ماني الذي يمثل لأسود التيرانجا نفس ما يمثله محمد صلاح لنا في منتخب مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com