لاعبو المنتخب الألماني يسخرون من فندق إقامتهم بكأس العالم

لاعبو المنتخب الألماني يسخرون من فندق إقامتهم بكأس العالم
Soccer Football - World Cup - Germany Press Conference - Germany Training Camp, Moscow, Russia - June 14, 2018 Germany’s Jerome Boateng and Toni Kroos during the press conference REUTERS/Axel Schmidt

المصدر: رويترز

قبل4 أعوام أقام المنتخب الألماني في أحد الفنادق فئة الـ 5 نجوم على جزيرة صغيرة تطل على الأدغال، والبحر، في البرازيل، ما ألهم الفريق الفوز بلقب كأس العالم لكرة القدم 2014.

لكن هذه المرة يُقيم أبطال العالم في فندق مشيد بالطوب الأحمر في قرية فاتوتينكي، على الطريق السريع المؤدي إلى العاصمة الروسية موسكو محاطًا بالعشرات من المباني الشاهقة.

وقال يواكيم لوف مدرب ألمانيا إن مبنى فندق فاتوتينكي على حافة القرية يمتلك ”سحر مدرسة رياضية“، وهو أفضل من الفنادق الرائعة التي يقطن بها باقي المرشحين للقب.

وتُزيّن صور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وسلفه بوريس يلتسن، جدران المبنى الذي تتشابه طريقة بنائه مع حقبة الاتحاد السوفييتي السابق فيما يشبه القلعة.

لكن بالنسبة للوف ولاعبيه فإن تراجع الرفاهية مقارنة بنسخة 2014 في البرازيل لن يسبب مشكلة، أو يكون مبررًا لأي إخفاق.

وقال لاعب الوسط توني كروس للصحفيين اليوم الخميس:“مدرسة رياضية نعم، لكننا هنا للعب الرياضة أيضًا“.

وأثار كروس لاعب ريال مدريد ضحك زميله جيروم بواتنغ عندما قال:“أعتقد أن الأمر على ما يرام، ويمكننا قضاء وقتنا هنا بممارسة نوعين أو 3 من الأنشطة التي يمكن أن نمارسها، الأمر على ما يرام تمامًا“.

”الأمر بالتأكيد على ما يرام، والرغبة في قضاء إجازة عقب نهاية البطولة باتت قوية“.

وقال كروس إن مساعد المدرب توماس شنايدر لم يجد ماءً في غرفته عند وصول الفريق إلى مقر الإقامة في وقت سابق هذا الأسبوع، وأكد أن بعض المشاكل لا تزال بحاجة للحل.

وأضاف: ”من الطبيعي عندما تصل أن تجد كل شيء جديدًا، وبعض الأشياء لا تعمل بشكل جيد، وتوماس شنايدر لم يجد ماءً في غرفته، لكن كان لدي ماء.

كما قال كروس إن قرار إقالة يولين لوبتيغي من تدريب إسبانيا عشية افتتاح كأس العالم لكرة القدم لن يؤثر كثيرًا على أداء أبطال العالم 2010.

وأقُيل لوبتيغي أمس الأربعاء قبل يومين من المواجهة الأولى لإسبانيا ضمن المجموعة الثانية أمام البرتغال عقب إعلان الاتحاد الإسباني أن المدرب لم يبلغه باتفاقه على قيادة ريال مدريد بعد البطولة.

وقال كروس الفائز بكأس العالم 2014، الذي سيتدرب تحت قيادة لوبتيغي في ريال مدريد، للصحفيين: ”بأمانة لا أعتقد أن ذلك سيمثل عائقًا كبيرًا أمام إسبانيا“.

”سأقابله (لوبتيغي) قريبًا. بالطبع هناك أشياء أكثر أهمية من رحيل المدرب قبل يومين من بداية كأس العالم. لكني أعتقد أن ذلك لن يؤثر كثيرًا“.

وأعلن ريال مدريد بشكل غير متوقع يوم الثلاثاء الماضي أن لوبتيغي، الذي جدد عقده مؤخرًا مع إسبانيا التي لم تخسر في 20 مباراة في عهده، سيتولى تدريب الفريق الموسم المقبل.

وتولى فرناندو هييرو المدرب المساعد السابق لريال مدريد تدريب المنتخب خلفًا للوبتيغي.

وأضاف كروس الذي عمل مع هييرو في ريال مدريد: ”هييرو شخص رائع ومدرب جيد. أعتقد أن الامور في منتخب إسبانيا ستسير بشكل طبيعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com