الملف الثلاثي “أمريكا وكندا والمكسيك” يفوز بحق تنظيم كأس العالم 2026

الملف الثلاثي “أمريكا وكندا والمكسيك” يفوز بحق تنظيم كأس العالم 2026
FIFA President Gianni Infantino delivers a speech during the 68th FIFA Congress in Moscow, Russia June 13, 2018. REUTERS/Sergei Karpukhin

المصدر: فريق التحرير

حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بقيادة جياني إنفانتينو، بالعاصمة الروسية، موسكو، الدولة المنظمة لبطولة كأس العالم 2026، حيث تم اختيار الملف الموحد المقدم من “أمريكا وكندا والمكسيك” بحق استضافة كأس العالم 2026، بعدما حصل على 134 صوتا أي 67% من الأصوات، فيما حصل ملف المغرب على 65 صوتا أي 33% من الأصوات،  فيما امتنع اتحاد (عضو) واحد عن التصويت.

وكان الصراع بين الملفين المتقدمين لتنظيم الحدث الرياضي الأكبر، والذي انحصر بين المغرب، والمشروع الثلاثي المكون من الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والمكسيك.

ويعد كونغرس الفيفا، الهيئة الفدرالية العليا الذي يعقد سنوياً، وعقد اليوم قبل بدء مباريات كأس العالم في “إكسبو تسينتر” بالعاصمة الروسية موسكو، حيث تم تقديم طلب استضافة كأس العالم لعام 2026 الأول من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا والثاني من المغرب، ولم يسبق أن جرى كأس العالم في ثلاث دول مجتمعة.

ومونديال 2026، سيشهد للمرة الأولى فى تاريخ الكرة، وتاريخ بطولة كأس العالم مشاركة 48 منتخبا، خاصة أن مونديال روسيا الذى سينطلق غدا بالمباراة الافتتاحية بين منتخبى، روسيا، والسعودية يشهد مشاركة 32 منتخبا فقط، وستوزع المنتخبات المشاركة فى مونديال 2026، على 16 مجموعة، تضم كل واحدة منها 3 منتخبات، وستشهد البطولة إقامة 80 مباراة.

وحصل العرضان على فرصة أخيرة لمدة 15 دقيقة لكل منهما لاقناع الاتحادات الأعضاء في اجتماع الجمعية العمومية في مركز المعارض في موسكو حيث تعهد عرض أمريكا الشمالية بأن تدر البطولة ربحا يبلغ 11 مليار دولار، بينما قال المغرب إنه سيجني أرباحا قيمتها خمسة مليارات دولار.

ورغم أنها ستكون أول بطولة تستضيفها ثلاث دول، فإن أغلب المباريات ستقام في الولايات المتحدة.

ومن بين 80 مباراة، ستقام عشر مباريات في كندا وعشر في المكسيك و60 في الولايات المتحدة، بينما يقام النهائي باستاد مت لايف في نيوجيرزي وهو ملعب نيويورك جيتس المنافس في دوري كرة القدم الأمريكية.

وقال كارلوس كورديرو، رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم: “نشكركم على منحنا شرف استضافة كأس العالم في 2026.

“كرة القدم اليوم هي الفائزة الوحيدة”.

واستضافت الولايات المتحدة كأس العالم من قبل عام 1994، بينما استضافتها المكسيك في 1970 و1986. ولم تستضف كندا من قبل كأس العالم للرجال لكنها نظمت بطولة السيدات في 2015.

وفشل المغرب الآن في محاولاته لاستضافة كأس العالم خمس مرات.

والمرة الأخيرة التي صوت فيها الفيفا على حقوق استضافة كأس العالم كانت في 2010 حيث كان القرار يتخذ عن طريق أعضاء اللجنة التنفيذية القديمة الذين اختاروا روسيا لبطولة 2018 وقطر من أجل 2022.

وتم إيقاف العديد من أعضاء هذه اللجنة لاحقا بعد تورطهم في فضيحة الفساد التي عصفت بالاتحاد الدولي عام 2015.

ووفق نظام الفيفا الجديد لاختيار الدولة المضيفة، أصبح لكل الاتحادات الأعضاء حق التصويت.

وسافر المسؤولون عن العرضين حول العالم في محاولة للفوز بالأصوات.

وكان كورديرو، قال إن العرض سيدر دخلا قيمته 14 مليار دولار وأرباحا بقيمة 11 مليار دولار للفيفا. ويتوقع العرض أيضا دخلا قياسيا من مبيعات التذاكر.

وتمثل النتيجة دفعة قوية لرئيس الفيفا جياني إنفانتينو، الذي كان معروفا بأنه حريص على رؤية أول بطولة موسعة تقام في أمريكا الشمالية.

وستقام بطولة 2022 في قطر، بينما تنطلق نسخة 2018 في موسكو غدا الخميس حين تلعب روسيا ضد السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع